أطلال المحبين ( تستسقي الصدفه على هامش الدرب/ألله يسامح روح منهو وئدها

لـ ، ، في العائلي والاجتماعي

المنسابة: في ليل موحش , وحيده , كان (الكلب) أجلكم الله , يؤنس وحدتها , وكانت هذه القصيده

يا حيرة الشاعر واحاسيسه آ تصب
ويترجم اشياء (ن) بعينه / شهدها !
من زود وحدتّها تخاوت مع الكلب
يالله عسى هالكلب يجلي / نكدها
ليل السهر يجتاح الافكار وتشب
ذكرى تحد البوح باللي وقدها
فيه النسيم آ يداعب الروح لا هب!
لين ارتمى مع سالفتها ... شهدها
تستسقي الصدفه على هامش الدرب
ألله يسامح روح منهو ... وئدها
غيمة حنين آ وتمطر الشوق وتذب
ب ارض الأمل .. وامال تنطر وعدها
تبكي على اطلال المحبين من قلب
ما قد شكت والعين تشكي رمدها
جرح الزمان آ يعيش ما عالجه طب
حال الخلوج اللي ذبيح (ن) ولدها
والحاصل ان الحقد ما يثمر الحب
واللي قرا الأمثال ياما سردها
كلب (ن) وفي اخير من صاحبن كلب
ويازين قرب الناس لولا حسدها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر