جديد المسجات الشعرية للجوال، فيس بوك و التويتر

تستطيع تخصيص العرض عن طريق إختيار احد الأقسام في القائمة

يا ســـائلا عني ترى القلـب مشـتاقـ ............ يحن قلبي لك في اليوم ألـف مَـــرَّه ترى كل الهموم في الكـــون تنطاقـ ............ عــدا نـــــيران فرقاكـ صعبه ومُــــرَّة أنت أجمل ســــلى للقلــب اذا ضاقـ ............ أنت الضياء للروح وأنت المَسَــــــرَّة
يا ساعيا نحوا العلا بشــــــراك اليوم يباركلك كل البشــــــــر . ... حتى القمر شع نوره ببشـــراك الف مبروك لجنيك الثمـــــــــر.
في اللهو تبحــث عن الســــعادة وتســاهلت في كسب الذنـــــوب.. أرجــع فربك ذو الجـــــــــــــلال يفــرح بتــوبة من يتــــــــــوب.. عبدالقوي الكحيلي
حسبي الله على قلب علقني بالي ماهو لي علقني ب انسان اشوفه لغيري الاهي وجئتك حزين القلب ودمع العيني الاهي لااعتبر نفسي انسانن بعد فراقهِ ابكي من فراق واعلم الفراق مؤلمُ شوقٌ حزنن الم واوهام جفى الدمع على عيني من فراقهي مؤلمُ الشوق مؤلمُ حقيرُ الشوق حقيرُ لاتياس ي قلبي فان الحياه باقيتُ بالاحباب أو دونهم الحياه زائله فما بالك بالبشرُ الصبرُ الصبرُ م مثل الصبرُ مثيلُ اختم بالحمد والثناء ف الحياه بالحمدُ تزهرُ
مشتاق ايه بالله وفوق الشوق وزياده حزين ايه والله من تركت اعز ناسي ولهان وأصبحت فوق الوله ب زياده أصبحت انسان بدون قلبه وحياده ي حبي الأول وينك كيف الحال طمني عليك ماكو رساله ي هيه ماني انا ماني اتقنت حروف الشعر والبوح الحزين انا وياه اخوان وأكثر من اخوان وزياده يالبعيد وينك عسى ماشر وهو بدء تقصير ولا حاجه خليتني في ظلمه اليل والانعزال الطويل والجرح الكبير الي م يطيب من ساسه احبه ايه احبك بالخفى ولا قدام ناسه لكن شيفيد حبً صاحبه بعيد وطول البعد وابعاده.
خلوني وحيد حسبي الله عليهم وياما وعدتهم مااخليهم خلوني على سكه حديد احتريهم طاف القطار ولا زلت مستنيهم وين الكلام الي يجبرك ماتخليهم وين الوعود ألي تخليك متقيد بيهم حسافه على اوقات كنت متعلق فيهم ولكني تعلمت أبشرك مااحتريهم.
وينك ي الحبيب وينك يالي تقول اخون الكل وابقى معك للمدى البعيد وين الحب والكلام العذب ي بعيد هو كلامك اصلي ولا تقليد وينك يالعنيد خليتني مثل الغريق الي يبي نجاتن حتى من الغريب تدرون وش المشكلة أني مقيد فيه وفوق التقيد كل مانسيته طلعلي من بعيد خليتني اسمع عبادي وعبدالمجيد وانا أساساً مااسمع حتى الجديد وينك يالحبيب حتى رساله منك ماكو ي عنيد خليتني في ظلام أليل والانعزال المديد والجرح الكبير الي م يطيب.
تمنيت العمر معاه فخانني زماني تمنيت الراحه ف الراحه لاتعرفني انا هذاك الذي غابت بسمته من فراقهي ان هذاك الذي ضائع من افكارهي الاهي مابل الحزني يعانقني كمعانقت الطفلي لاامهي انا هذاك الذي ينادي الفراق قائلاً مابالك ي فراق مؤلمو سال الدمعو على الخدي قائلاً مابلك شعورو مهيدو ولكني اعلمو الحياه مرتاً ساعيشها بمرها وحلاوتها.
امطري ي سحابه قدني عطشان من الشوق امطري ترا القلب عطشان وميت شوق يمكن يحن ويذكرني بعد غيابه ي مطر ودي احكيلك شكثر مخنوق يمكن ترش على قلبي وتريح اعصابه يالله شكثر احبه وأبيه وبزود لكن ي كيف بيفهم كلامي صوب اتجاهه ي حب علامك تجرح المخلوق تخليه على نار تشوي اضلاعه تاريخ فراقه مانسيته كني موقع عهود انا الي مقدر انساه لو راحت سنينه بكائبه
الحياه مره بحلوها ومرّه بعيشها ولو كان الحزن الف مره وبعيشها حتى اشوف المسره يكم في الحياه شعور يخليك على جمره بس تخليك قوي وقوي كمان مره الحزن عنيد لا شافك ناظرله بالقوه والحزن مفيد يخليك تتأمل الحياه كيف ممكن تكون مرّه ويعلمك ماشي دايم بالمسره ي صاحبي الحياه دايم ماتجي بالمسره لابد من المر ولو مره.
مرني جعل ربي يخليك مرني وريح قلبي ودروبه محتاج اسمعك واحاكيك واقولك اني وش كثر احبك وأبيك يمكن تحن على قلبي بكل م يكفيك اشتاقلك من دون لحظه حكي أو ضمت يديك مابالك لو يكون الي طريته عليك يمكن أكون اسعد انسان ي بعد مغليك شاعرك يكتب بك كنه موقع عليك كل م كتبت بالقصيد ناداني عليك انا الي ماقدر انساك ولو احاول اتناسيك الحياه ناقصه كثير بدون شوفك وطاريك لكن علي الصبر لاني الصبر يخليك عايشن على ألقوه مهما كان حكيك وما فيك ودي احكيلك اكثر من الحكي ي بعد مغليك لكن الكلام ينقص لا سمع طاريك.
ليتك تجي وتشوف حال مفارقك وليتك تشوف أيامي بلياك وليتك تدري وش كثر مشتاقلك نذر علي تجي كل يوم بحنياك وليتك تعرف اني مقدر اوصفك يمكن تحن وتعرف مقدر بلياك وش هي حياتي بدون طلتك ناقصه كثيير يالله جنتك ياما جيتك بالخاص ابي بسمتك ألقى كلام اخلص يبن الحلال معقوله صرت مااوحشك والكلام الي مقدر بلياك شكرا على الجرح الي وصل بسبتك علمني كثير واولاها اتخطاك.
والله اني مشتاق ومن كثر الشوق معاد فيني ضايع وحاير كيف ابنساك لي شهور وليالي أتمنى لقياك دخيلك حس فيني الي جاني يكفيني ابيك وابي قربك وابي سنيني معاك ليتك تدرين وش كثر تعنيني وليتك تدرين وش كثر الشوق سو فيني وليتك تحسين بمعناتي بدون لقياك انا الي بدونك دقايق وش يكون فيني شاعرك ماهو مثل باقي الشعار يكتب بالحزن والشوق اللله وأكبر ايش سويتي فيني أتمنى دقايق معاك الله يعلم ايش ممكن يصير فيني استودعتك من كل هم وضيق ومعانات انا الي ماراح أنساك لو الدنيا حاولت تغير فيني.
في فوضى الأفكار سؤال ينجب أخر في متاهة تطيح بكل جواب يحاول تغيير المنعرج عن ما حدث وهل كانت البدايات لتكون النهايات أم هي حياة تعشق الفلسفة عشقها لإرهاق هذا لا ذاك ولا فرق إلا أنفاس تتواصل و اخرى تتقطع و انعاش في الدقيقة الصفر داخل ساح يقال مشفى ... من أجلكِ أنتِ طيبة أمال
تسافروكلمات الشكرمنه لتنسج بعيدا عن الأوهام باقة زهورمن أنامل أنثى جمعتها من هنا و هناك كلها منه من عذوبة كلماته وبصمة أنامله وبريق عينيه وما قرأته من صمته من كله ..حضوره الأنيق و غيابه المجدد لأحاسيسها المستفز لتعابير الحب ...لا صوت للعبرات ..صبحها هو ومساءها أيضا ولا أجمل ... هي باقات تصفف إهداء .. تنقش التقدير و الاحترام و تبعث بعطرها وقارا يمتد إمتداد خيوط الشمس المشرقة ... ليست معادلة وحلها هو بل حياة وجمالها هما ... من أجلكِ أنتِ طيبة آمال
حروفا بريئة وجدنا على سطور العالم دون تأشيرة نحمل في ذاك اللب بالأعماق أحلام عصافير غردت للغصن الأخضر و لنسمات الربيع يبتهج سعيدا ...و حدائق من الورود ترسل آمالا و أحلاما وكنا كذلك لم نفكر أن ما بين السطور مآسي وأن فتيل الأحزان قادم متقدا يسلب براءتنا و يحرق كل غصن و يسجن ألف ربيع و نأخذ درب العبرات في ضياع أقسم بأن يد الإنسان من أوجدته ليحصد الصغار جريمة الكبار من أجلكِ أنتِ طيبة آمال
رأيتك أمرا و رأيتني في عناد أوصيك بأن من خلقك خلقني و من علمك علمني فمهلا إلى تلك الزاوية صدقتها أنت و أسقطت مصدقيتها أنا بدون سبق إصرار ولا تعمد فقط راودتك نفسك أن تتعالى و تعاليت و قلت لنفسي من تواضع لله رفعه و من ترفع وضعه أرأيت ليست الحكمة أنك رجل و أنني إمرأة أخطأت الصياغة و أيضا التصويب و أزددت مغالطة عندما أسقطت الحكم الفردي على الكلي حيثيات القضية تدرس كلا على حدى المجرم يندرج تحت خانة المجرم ما أثبتت البراهين تورطه وفعله و المتهم بريئ حتى تثبت إدانته وها نحن وصلنا إليها لست قاضي ولا انا محامية بل الحق له رب يعليه وكونها أنثى يرسم على صفحات فكرك أنها كرمت بنت الإسلام من أجلكِ أنتِ طيبة آمال
تقف وخصما عنيدا ...يخبرها الرحيل فتمنحه الحقائب و تذكره ثمن التذكرة كم ..؟ وتضيف المعبر رقم واحد مختصرا جدا نحو المحطة وعند الإنصراف تكرر لا تنسى شيئا لأنك ولا شيئ .. من أول الشارع الى اليسار ..لم تفكر ولا لحظة رد العناد عنادا جسورا تولد لما خاطبها بغرور ...فعلا من أنت غير ادم مهتز على أسوار الثبات ترتعش شفتيه في خطاب أنثى قلم رجولته بدل أظافره نسي الحكمة و أن بدايته إمرأة فقولي وداعا لكل ادم تدربت و تمرست شفتيه لغة الرحيل ... من أجلكِ أنتِ طيبة آمال
أكون .....طيبة أمال سأبتسم .... ولو للحظة وجيزة لأجلهم لا لأجلكم و أعود مجددا لارتدي الحداد عليكم لا عليهم سأستبدل النهايات بالبدايات أحاول أن أسبح خارج نزيفي في يم من الأحلام رسمتها من لحظة و حاولت إلا ارسم الشاطئ كما ذاك اليوم فحينما قلت لهم ... جدفوا نحو الأمل أرسلتهم لحتفهم من عاد منهم قال كيف قلت بضحكة باكية خدعت كما خدعت
كن عاشقي .......طيبة آمال ما جدوى وجودك من دوني أنا إن لم تحبني كيف تعيش....؟ فانا الأرض و أنا السماء أنا الطبيعة بهجة صدرك هلا استنشقت الهواء كيف هو من دوني مشاعر جوفاء أرأيت كيف أنا الوردة الحمراء
أتغارين ....؟ ****** طيبة آمال قل لها لا تغاري فقط أنا أحبه منذ قرن أو يزيد لا ، بل منذ آلاف السنين منذ ولد الحب من عهد بعيد عند أنوار الصباح عند همسات المساء عند كلها.. معاني الحب وعند فؤادي ...كيف يغيب يعزف على أوتاره فاغني أنا منك و إليك قل لها لا تغاري إذا ما مشيت إذا ما رفرفت بعمق فؤاده حمامة سلام إليه أتيت اهمس حبا سرا وجهرا إنها قصة عاشقة تقول عفوا ...مهلا أي جرم في الحب أتيت
رسالة شفافة ***********طيبة آمال تلفني لوعة الحب إليك إلى الارتماء بين يدك الى قبلة مسكرة من شفتيك و يصرخ القلب من بين الضلوع الليل أضواني لنوقد للعشق الشموع لنبلغ منتهى الجنون و القلم مرفوع تعال قد دعوتك باسم الشوق تلفحني نار الحب ما عادت تطاق وعيني مسافرة فيك إلى الأعماق أنا بين يديك إلى صدرك همس و تناهيد أنت من أنا ها قد ذاب الجليد أجدد يا من هويتك حتى الوريد إنني أنا الأنثى إنني حواء دع حبك يحتلني حين اللقاء أريد أن نبلغ معا حد الإغماء
© 2004 - 2018 - موقع الشعر