رَمَضَانُ شَمْسُه لا تَحْتَاجُ لمَدِيح، وبَدْرُه تُغْني أَنْوَارُه عَن التَّصْرِيح، امْتَزَجَ النَّسِيمُ بِنَفْحَةِ أَنْفَاسِه، وانْبَلَجَ الصُّبْحُ عِنْ رِقَّةِ إِحْسَاسِه، فَجَمِيلُ خَيْرِه تَقِفُ عَلَيْه، وتَدُلُّكَ نَفَحَاتُ طِيبِهِ إذَا انْتَهَيْتَ إِلَيْه، فَطُوبَى لِعَبْدٍ نَهَل مِنْ نَفَحَاتِه، واغْتَرَفَ مِنْ رَحَمَاتِه . ( أشرف الصباغ ) .
© 2004 - 2019 - موقع الشعر