ارجعي كما عهدناك - أحمد علي سليمان

أواسيكِ في هذه النازلة
وهذي دموعُ الجوى هاطلة

ولن يُرجعَ الدمعُ مَن قد ثوى
ولكنها الرحمة الهاملة

فخلّ الكروبَ ، وخلّ الأسي
فقد صرتِ كالوردة الذابلة

لماذا القنوط؟ ألمْ تعلمي
بأنك مِن بعده راحلة؟

لماذا المِرا وحسابُ القضا؟
أما زلت شاردة ذاهلة؟

حنانيكِ ، أين الرشادُ الذى
تمرّق مُذ حَلتِ النازلة؟

هداديكِ ، والعِلم أين انتحى
لكي تطرحي الرّيبَ الجاهلة؟

إذا ما رُزئتِ بزوج مضى
فما الرُزءُ في الشِرعة الفاضلة؟

وصبرُ الورى في البلا واجبٌ
فهل الاحتساب غدا نافلة؟

كما قد عهدناك فلترجعي
بوحي مليكِ السما عاملة

مجاهدة في سبيل الهُدى
وقائلة بالهُدى فاعلة

بربك أنتِ لنا قدْوة
فعودي لرُشدكِ يا نائلة

© 2022 - موقع الشعر