غرق فادح

لـ ، ، في غير مصنف

تُرى من أغرقكْ؟
تسعى بموجٍ ليته يجدي
أ لن تسعى بمجداف الهوى؟ والخفقُ يأخذ دفّتكْ؟
ما العشقُ يسلكُ سوأتكْ
إن أنت صدّقْتَ الرّؤى .. خانتكَ الظّنون
ب (هيت لكْ)
 
تُرى من أغرقكْ؟
كلّ النوادي صمنَ أربعةً
محالٌ إنْ محاقك دلّ في زهدٍ
على عيدٍ أتى ليُشيِّعكْ ...
حتى خيالك يهتككْ
صنْ موعداً يستخلفكْ
كنْ أنت لكْ
 
تُرى من أغرقكْ؟
هيهات إمّا زلزلكْ
موتٌ بوادٍ عسعسَكْ
وخيوله ركضتْ إنْ معكْ
ضربتْ بأركان الفؤاد تُغلغلكْ
أوَ لستَ من أقلقكْ
حتّى ضلّ روعاً أدمعكْ
شكراً لمَن لا يسمعكْ
أو لا يفهمكْ
ظلْ أنت لكْ
 
تُرى من أغرقكْ؟
ما كنتَ لكْ!
 
٢٩ - كانون الثاني - ٢٠٢٠م
فرحناز فاضل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر