كان هناك
والناي سبى الألحان
لا أنامل في أصابعه
لا أصابع في يديه
لا يد تصل معصميه
الساعة الآن تقطيع
درج موسيقي أخرس
لا يصعد وتيرا
لا يهبط نزيفا
 
كان هنا
والربابة تنتحر
لا حضن لديه
إنه خاوٍ
كإطار بلا لوحة
كمأتم بلا أشجان ولا أحزان
الساعة الآن حداد
تابوت بلا مسمار
تصرصر جثث الريح بين أدراجه
ويعوي
فتعوي
 
كان يا مكان
المزمار تمطى
ونخر الأسماع
وظل يخطب شجى
وضل عن حكاية النواح
الساعة الآن قيامة
واللوح إلكتروني
معطوب
إمّحى من السّماء
وحلّق مع الأوز
مدغدغا أنف الغيوم
ف
ه ط ل
 
١٦ - كانون الثاني - ٢٠٢٠م
#فرحناز_فاضل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر