مرحبا ما غرق براق بماه
أو تردد صوت رعد في جهاه
أو بكن عيون مزن جنح ليل
وابتسم نوار نبت من بكاه
أو ضفى ديجور جلباب الظلام
أو بدا فيروز صبح من قفاه
أو عدد ما حن مشتاق دنيف
فارقه من بعد محبوبه عزاه
أو عدد ما ضج في قرن الحجيج
أو نفر من بعد حجه من قضاه
أو سرى الخريت باكوار هجان
أو تبارت يعمليات وراه
بالكتاب اللي لفاني من صديق
نظم در من بحر فكر نقاه
من محب لي رفيق من عشير
صادق فرض على مثلي قضاه
بعد منظومي كتابي والسلام
للذي مما جرى له قال آه
أيها الغادي على حر هجين
دارب كالقوس محني قراه
سالم من سوق معوج الظلاف
كن حمرة نظره جمرة غضاه
هملعي نايف المقدم نجيب
ما يشده راكبه لولا براه
شدقمي أعيط من نسل عيط
نقع خفه من حدو جريه غطاه
نابي الوركين كن انه يطير
أين وخده من جنونه يوم جاه
دارب لا فرق بينه والعجاج
ما حد يوم اللقا يقوى لقاه
يسبق الكدري إلى جن قاصدات
منهل يجلي الصدى سلسال ماه
في ضحى يوم من الشعرى مخيف
لفح بارح كافح الجوزا شواه
بالبرا لي عج نضوك لي كفيت
من زمانك شر ما تخشى أذاه
قدر شرب العجل فنجال ودون
باغي يا هيه تنقل لي وصاه
يم ابو عنقا وقل له ليش يوم
دز نظمه ما تفطن في قفاه
فاق بالآفاق في قيله وانا
كل نظم رايق عندي فضاه
ما احقر يا العشر من رد السلام
يوم جيت "الخرج" يوم ان زاد ماه
بعد ذا إن كان لي عندك كما
عندنا من ذات توقير وجاه
ف افتهم نظمي وسلم لي على
منتج الطولات مغني من أتاه
من حشا قلبي وقل له ذا سلام
من محب والمودة في حشاه
ميم حا سين ونون كن في
وسط عينه يوم فارقكم قذاه
عرعر سلطان "هباس" ومن
هاطلات المزن يحذى من عطاه
من عطاياه الأصايل والجياد
مثل "عرعر" في زمانه ما نراه
مظفي الحسنى وبداع الجميل
فرز شطرنج الوغى بحر الغناه
ذروة العليا شقا عين الحريب
ترجة الصاحب سبب عزه غناه
تلتجي به بالملاقاة الجياد
والرعايا آمنات في حماه
بدر تم في سما المجد خيل
عم مشرقها ومغربها سناه
من بهاه نجوم نحس آفلات
والسعود مقارنات في سماه
طوق رقاب الأداني والبعيد
بالحسائي، طول الباري بقاه
فان بغاني من مديحي له بعد
يزدريني جاهل ما قلت آه
فان لي يا سامعين القيل فيه
من المآرب ما لموسى في عصاه
لازم أقضاه لو أني بعيد
بالثنا والا فمن ربي جزاه
بعد هذا القيل يالممدوح جاك
في سجل ما ملا عين الرواة
حكيهم لك مثل لال في ضحى
ضيح دو حين ما العطشان جاه
لم يجد إلا غدير من هجير
شمس قيظ من وراه وعن ضحاه
حزبك اللي أنت له طول الزمان
من جداكم تعرف اليمنى جداه
أدخلوك بتهلكة حسبة سنين
والخبر عندي وجابته الرواة
ما عهدنا إن آساد الشرى
قبل ذكرك هادنت ضب الكداه
وانت حاشا أنك تسوي مثل من
قد طوى عن مايح الجمة رشاه
ختم هذا القيل والمكتوب قلت
مرحباً ما غرق براق بماه
ثم صلى الله على خير الأنام
ما حدا الحادي وما رجع غناه
***

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر