وإنّك صمتي المستميت بضوضائي
وإنّك ما أوحى الغناء لغوغائي

وإنّك لا يُجليك عطل إشارتي
وإنّك لا يُخفيك فوضى بأشيائي

وإنك في عزف الرحيل كنوتةٍ
وإنّك بيني حرثُ شوقي على الماءِ

وإنك دفء الحبّ، حرّ غرامهِ
وإنكَ برهان الهوى بين آلائي

وإنّك رسمٌ طلسمٌ في مغارتي
وإنّك سرٌّ كالجنين بأحشائي

وإنّك من موتي رماد انتفاضتي
وإنّك في نفسي غوائي وأهوائي

وإنك وهمٌ موغلٌ في حقيقتي
وإنك زرٌّ صمّموه لإلغائي

فرحناز فاضل
١٦ نيسان ٢٠١٩م


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر