خاويت ابوزيد السديري وخاواك .

لـ ، ، في قصائد اخرى، آخر تحديث :

المنسابة: مرثيه في المرحوم باذن الله تعالى الشيخ/ حسين بن عبدالحميد البديوي للشاعر / عبدالرحيم بن مصطفى البديوي . وردي .

قصيدة عبدالرحيم /
 مرحوم يا خالي عسى الخلد مثواك
 هذا مصير الحي لو طال ممشاه
 هلت دموع الكل حزنا بفرقاك
 وتجمعو كلا ٍ يتمتم بدعواه
 حطوك في قبراً عسى الرب يرعاك
 يجعله روض زهور الاعشاب تزهاه
 تعجز بيوت الشعر يا خال تنعاك
 اقلب الابيات والبيت ماالقاه
 بيت الكرم منزلك والضيف يلقاك
 وان مرك الطرقي مع الليل يلقاه
 انا اشهد انك شهم قولك ممشاك
 للضيف والمحتاج وقفه وملفاه
 ما اظن من يعرفك يا خال ينساك
 اسعدت من ضامه زمانه ودنياه
 لو بالتمني كان يا خال نفداك
 كل المعاني الغاليه حيل تفداه
 ولا اعتراض لامر ربي وما جاك
 ويالله تغفر ذنبه وتدمح اخطاه
 ارجو من الله يقبلك ثم يجزاك
 رب ٍ كريم وراحماً من ترجاه
 يشملك بالرحمه رحيم ٍ تولاك
 يسكنك فردوسه جزيل ٍ عطاياه
 ردي /
 يا حر يسلم راسك وكف يمناك
 كف ٍ على جزل العطايا مضراه
 كفك يمد الجود والفكر عداك
 ترجمت احاسيسك بنص ٍ قريناه
 قريته وجاوبت شعرك ومعناك
 على القوافي والبيوت المبّناه
 سريت في درب ٍ سريته وسراك
 اتعبك في عسره وفي وقت مسراه
 ترثي فقيد ووافي ٍ لا عدمناك
 ما عاد لقدامه على الارض ما طاه
 من هو يلومك فيه والصدق مبداك
 وابومحمد غانم العلم مبداه
 خالك وفي لازمك وان عمست ارياك
 به تفخر وبه يفتخر كل من جاه
 بمقابلة غيرك وطلة محياك
 تلقى السعاده واضحه في محياه
 له فرحه بشوفت ضيوفه ولقياك
 فرحة كريم ٍ عزه الرب واغناه
 فقيده ومن يعّرف حسين واياك
 يفقده من فعل ٍ به و طيب سواه
 بيبان بيته ما بها اقفال واسلاك
 للضيف والزاير وعاني تنصاه
 يستقبل اللافي بمرحب وحياك
 نباه يقري طيب و يقلط اقراه
 تقول له نفسه على الجود مااعصاك
 اشرّفك تشريف خيرّ تمناه
 ويليق في شخصيتك واتبع رضاك
 حيثك رجل تحضى بمكانه ولك جاه
 ما بين ربعك وبنظر كل من جاك
 وعند اًمراء وعند الشيوخ المسماه
 لك موقع ٍ مرموق والمولى اعطاك
 قبول رجل ٍ والوفاء فوق علاه
 خاويت ابوزيد السديري وخاواك
 محمد الاحمد بصيته وطرياه
 ما هو لجل زادك ولا من هوى ماك
 من شي شافه فيك ابوزيد وارضاه
 خوّه على شامخ مبانيه وبناك
 سيسانها قوة رجل تثبت خطاه
 ذكرك في بعض القصايد وسمّاك
 اسطورة الشعر النبط والمقفاه
 رفقة سنين طوال ما يوم خلاك
 لما رحل قبلك وفي حكم مولاه
 واليوم عنا مالك الملك خفاك
 واثنينكم يا حسين في( رحمة الله)
 هذا فخر يا حسين لا حل طرياك
 سيرة شرف سيرتك يرونها رواه
 لبناك وعموم الجماعه واعزاك
 ولحفادك تورّث من الجد مهداه
 وبالرغم في ميتتك حنا فقدناك
 وكم نون عين ٍمن فراقك نثر ماه
 من فخر تبّعت لبناخيك ماارثاك
 عبدالرحيم بدمعه القاف سواه
 الحزن يا عبدالرحيم اعتم اجواك
 خاطرك ضاق وضاق صدري من اقصاه
 دنيا عجلها يلف وتدور الافلاك
 حنا عليها ضيوف صبح ومعشّاه
 وحسين خالك وابن عم ٍ وانا معاك
 انا من ابناء عمه و خال لبناه
 مات ولعل الموت يبطي ما يغشاك
 ويظل ذكره باقي وفعل يمناه
 خلد فعول وعقّب رجال شرواك
 يخلدون اسمه ويحييون ذكراه
 عزاي يأصل كل منهم وينصاك
 وعموم ربعي في فقيد ٍ فقدناه
 يا رب ضيفك يا الهي و بحماك
 ترحمه يا علام الاسرار( يالله)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين