ياابوي عيد المطرفي مااقدر انساه .

لـ محمد البياضي، ، في الرثاء، آخر تحديث

ياابوي عيد المطرفي مااقدر انساه . - محمد البياضي

قصيدة طراد /
 
فقدت من ذكره تعلا وعلاه
ومآثره تبقى على طول فيني
به طيب متأصل بطبعه ومبداه
متسامح ويعفو عن المخطييني
للخير يرشدني لدربه وممشاه
يسعى بتوجيهي ونصحه يجيني
اذكره دايم وآتخيّله والقاه
اما قبالي واقف اومن يميني
وان جيت موقع كنت انا فيه واياه
تطعن شباري فقدته جانبيني
وان جيت مجلس بيته تحل ذكراه
امسي بدون شعور واصبح حزيني
ياابوي عيد المطرفي ما اقدرانساه
جد وغلا جدي بقلبي مكيني
اغليه وآعزه من الروح واقصاه
غلاه يبقى حي طول السنيني
يعزني ما كني الاّ من ابناه
ومحبته عندي كما والديني
قلبه نظيف وصافيات ٍ نواياه
له نية ٍ وحده ماهي نيتيني
شهم ٍ وفيّ رجل ٍ يشرّف بملفاه
خيّر وله وقفات دايم تعيني
اطلب له اللي كلنا نطلب ارضاه
رب ٍ مجيب لدعوة السائليني
الواحد الرحمن يدمح خطاياه
يدخله بالجنه مع الصالحيني
 
الرد /
 
بيوت شعرك في فقيد ٍ فقدناه
شيّدتها من فوق ساس ٍ متيني
من فيض تفكيرك ونار المعاناه
ترثي بها خيّر من الخيريني
رجل ٍ سخي بالمال والوجه والجاه
على الصحن ما يقلّط الاّ السميني
يهلي بضيفه ويسعد بلقياه
له منه ترحيبه وله فال زيني
صِيته شهر يا طراد من فعل يمناه
يا طراد جدك عيد حصن ٍ حصيني
وافي خصال ونادرات ٍ سجاياه
من الرجال اهل الوفاء الغانميني
ادري تهل دموع عينك لفرقاه
مما التمسته منه ذرب اليميني
والله ماالومك يوم تبكي لفقداه
لو كان دمعك جرّح الوجنتيني
هذا الكريم اللي جزال ٍ عطاياه
هذا الجواد الفذ خطل اليديني
ديّن تقي وافي محب ٍ لمولاه
يخافه ويخشاه في كل حيني
يشوم عن درب الزلل يقصرخطاه
وعن الخطأ يلعن ابليس اللعيني
واليا انتخى من دون موقفه يحماه
بكل ما يملكه لوهو ثميني
وبلازمه يآقف ويفرح بمن جاه
فرحه بزواره فرحها السجيني
ابومحمد يوم قفّت مطاياه
رحل بطيبه يوم جاه اليقيني
رحيله ابكى كل من عاش واياه
من ذكره الطيّب مع الغانميني
والحمد لله راح والدار محياه
عقب رجال ٍ واوفياء ومخلصيني
الذكر حي وحي صيته وطرياه
على طريقه كلهم سايرييني
خوالكم ولكل منهم مواساه
منا وتآصلهم وهم سالميني
وله نرجوالباري ولا نرجو سواه
يعفو عنه من يرحم المسلميني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر