ابيات لصديقي الشاعر/ يوسف بن احمد السنيوراعجبتني واحببت ان اردعليها وامازحه في بعض البيوت بالرغم لم يسندها لي . - محمد البياضي

ابيات يوسف /
سألت الليل والقمراء وحد السيف والبارود
سألت الحلم والحيره عن الخطوات والقافي
ومريت البحر حاير سؤالي فالبحرموجود
تلاطم موجه العاصف ومنه اهتزمجذافي
وفي وجه السؤال الجرح وبآخر امل موجود
صرخ صوت الزمان وقال ماعاد بها الزمن وافي
الرد /
من مشاهدتي اللوحه طرق راسي هبوب النود
وحرك هاجسي رسمه ولوما بيّح الخافي
خياله عانق ابداعه ورقّاها سماء وسنود
صورها ما يجسدها سوى فنان وحرافي
سألت الليل يا يوسف وسيف ٍ للوغى مجرود
سألت الحلم والقمراء وبندق في ظهر قافي
غشيت البحروامواجه تغازل سِيّفه الممدود
تخاطبه بلغة مغرم جريح ويطلب الشافي
تنشدعن ذهوب ٍما اذكروها لك رعاة القود
صدمك البحر بالوجه العبوس ورده الجافي
لا تيأس طالما عايش ولكن غايب ومفقود
ولك اول ياابوسلطان طول الوقت ينشافي
اببحث معك في كل الديارولابها منقود
ولو جرته يا يوسف عليها قد سفى السافي
وانا في منزلة محمد أبن احمد اخوك العود
ولك كنيّت تقديره وطيّبت قلبه الصافي
واذ يلحق كلامي شك ابورد عليه شهود
ولا معزب بقولي يشك ولآ ضيفه اللافي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر