المتنبي يترك عرشه الشاعر مديح ابوزيد - مديح أبوزيد

قُمْ يا شاعرَ الدُّنيا هذا العرشُ قد ضاق من طولِ البقاء
قُمْ كي يستقلَّ العرشَ آلافٌ وكُلُّهُمُ يعيشُ على هُراء
أنت الذي أودعت عرشَ الشعرِ تاجاً زانهُ
وهُم جرَّدُوهُ مهابةَ الكرماء
يا ساهراً عزفَ الشموخَ قصيدُهُ
حتى ارتوتْ مِنْ عزِّهِ البيداء
منْ قالَ إنَّ العرشَ تاجُكَ قد غوى
أنت الذي توجتَ عرشَ الشعر والشعراء
قُمْ يا شاعرَ الدنيا فأنت قصيدُها
لا تجلسن فذاكَ عرْشُكَ دنَّسوه بِدَاء
قُم واسْكُن النجمَ أنت النجمُ يُرْشدُنا
حتى نُقيمَك تاجَاً ساطعاً وضَّاء
© 2022 - موقع الشعر