ثلاثين العمر - خالد المخيدش

يامشغله عمري ! ترى عمري غدى
لعيونك النجلاء تراخصت السنين

ضاعت ثلاثيني ورى وصلك سدى
ماأشوف في زحمة ثلاثيني ثمين

يفداك ماباقي ، وماروّح فدى
هو باقيٍ فيني عقب فرقاك شين !؟

لازال في سمعي من أيامك شدى
من كثر ماأستطربت له أصبح ونين

الكامل الله ، كاملٍ حسنك عدى
زولك تقاصرته عقب مازاد لين

وخدك ورق وردٍ يجرّحه الندى
إليا سلم من شمس ! ذوّبه الحنين

اليأس في عيني قبل قلبي عدى
عدوْ اليباس إليا حنى غصنٍ متين

والشوق ضيّق صدْر والبُعد يحدى
حداك من لايقبل العذر السمين

وأردّ من صوتي على صوتي صدى
لأن الصدى عيّا يجاوبني حزين

العمر وقّف بي على طيش وهدى
وآجرّي الخطوه وأنا ساقي دفين

لو إني أدري ماورى جهدي مدى
لكنّي أحاول وأقول الله يعين

وقتي تردّى بي وأنا مابي ردى
وظروفي الجمره وينفخها خدين

يافاتنة عمري غدى عمري غداء
وألا العشاء ! بضلوعي اللي تسكنين

خوذي ثلاثين العمر لأجلك فدى
وإن ماكفت ! خوذيه كله لو تبين

© 2023 - موقع الشعر