إلى ليلى - ابراهيم العليي

** إلى ليلى *****
 
 
كَتَبْتُ إلى ليلى سلامٌ عليكمُ••
 
وَبَعْدُ...إذا أتْمَمْتِ فالقصد أفهمُ
 
 
 
هل الشوق في قَلْبَي حَبِيْبَين واحدٌ••
 
أَمِ الشوق في بعض المُحِبّين أعْظَمُ
 
 
 
فإنْ يستوي القلبان إني لَذَائبٌ ••
 
فهل ذبْتِ أيضاً؟ لَيْتَنِي عنك أَعْلمُ
 
 
 
يقولون أن الشوق للمرء قاتلٌ••
 
فَكَذّبْتُهُم لكنَّني اليوم أُقْسِمُ
 
 
 
سَأَلْتُ أَيُبْكِيكِ اللقاء سعادة••
 
هل الضم في الأحضان فَرْضٌ يُعَظَّمُ
 
 
 
وما شأن ذاك الدمع والثغر بَاسِمٌ••
 
مع اللّمْع في العينين كيف يُتَرجَمُ
 
 
 
غرامٌ على كَفَّيِّ صَمْتٍ وهمسة••
 
لها ألْفُ معنىً في ثوانٍ تُقَدَّمُ
 
 
 
أريد تفاصيل اللقاء فإنني••
 
لأخشى إذا يوماً لَقِيتُكِ أُهْزَمُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر