سفر البكاء - ضيف الله آل حوفان

،
 
 
كان العمر
كعهده منذ عرفنا واحدا
الكَبد في محياه مرسوم
مجاهدا مجاهدا
صوب سراب مجده
ظلّ راكضا ، شاردا
كان القدر
كعهده منذ خُلقنا خالدا
كان حبي
كعهده ، خائفا مضطربا
يصارع الحنين حيثما مضى
لأجله يعاني المصاعبا
ويخشى الأحلام
والمنام والغياهبا
كان الصبر
كعهده منذ كُسرنا جاحدا
 
 
آل حوفان / 2017 م

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر