ليس للكرد سوى الموت / النصر - ضيف الله آل حوفان

،
 
 
بمنحدرات الجبال ، فوق السهل ، بين نهرين
خيول تصهل ..
تدقّ حافر العمر ، للنشيد الخالد
وقلوب تقرأ الطريق كما يقرأ القدر ، أسماء ضحاياه
كان لنا - هنا - وطن أخضر
لولا حنث ( سيفر ) لما صارت حياتنا هباء
( سرخوره ) تحمل حزنها على ظهر الريح حداء :
ليس للكرد سوى الموت أو النصر
فيصهل الصدى الأنثويّ :
هاهو وشم الجباه والشفاه
يَردّ المدى الذكوريّ :
لا تكنسن البيوت في الليل
واسرجن الكرامة
وانظرن في مرآة الأيام ملامح الفخر
بذمتي لن أهنأ بالعيش حتى
أرى الأبناء والأحفاد رايات بيض وخُضر وحُمر
زيّنوا فرسي ، خلف النعش تحمل نفسي ، معي تسير
فاقصصن جدائل الحياة جانب القبر
هنا وطننا
هنا الوجود
نحن الكرد رغم أنف ( سيفر )
لا نموت ولن ..
وسنحيى عمر آخر
 
 
 
آل حوفان / 4 فبراير 2018 م

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر