الا يالجبيل وصار لي فيك خمس سنين
لفيتك شهر شوال عام الثلاثيني
لفيتك وانا محزون وأهل دمع العين
وتركتك وبيّن فرحتي من نظر عيني
لو إنّا عرفنا فيك ربع الوفاء والدين
لكن حب الدار ما له موازيني
فأنا ساكن ٍ بالشرق لكن قلبي وين
هجوسي على الطايف تصبّح وتمسيني
صبرنا على الغربه وجانا الفرج هالحين
بعد ماقطعت اليأس من قرب غاليني
.........................................................
(( مجاراتي للشاعر راجح فهد الشريف ))
.........................................................
.........................................................
عسى الله يسهّل درب من راح للغالين
ولا ودنا لو ودنا يسعد العيني
ليا قلت وينك قال انا حاضر ٍ هالحين
رفيق الوفا والطيب واجيه ويجيني
على دله وبرّاد والهرج له تثمين
ماهي سوالف عابره دون تثميني
ولا زان جو البر ثم قلت له ماشين
خوي السعد تلقاه دايم على يميني
يغني مع المشوار ويجيد للتلحين
تقل تطرق أسماعي غناويه هالحيني
وشاعر ويحفظ له قصايد من الحيين
ويحفظ قصايد ناس ماهم بحييني
وبعد ماقطعنا غرب عنا مدى تسعين
قبل لا تغيب الشمس بأربع وعشريني
وقفنا بمحل ٍ معتلي بالرفاع وزين
قريبين للديره وحنا بعيديني
سنا نارنا الوقّاد عزام للسارين
وعلى جالها اللي يجعل الخاطر يزيني
وهالحين راح وذكرياته لها تدوين
ويبقى الوفى والطيب بين الوفييني
وفوق البسيطه نلتقي دامنا باقين
الأحياء تراهم من بعضهم قريبيني
لعل الله يوفقك في كل وقت وحين
ودنياك فيها تعيش عيشة سعيديني
وهذا ومنك العذر ياابن الشريف حسين
اذا كان حرف الجيم ماهو على السيني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين