رويدكِ مَا غزا الحُلمَ انكسارُ
 ولا الكَدَرُ المُغيرُ ولا انفطارُ
 كلانا هائِمٌ والعِشْقُ جَمْرٌ
 كلانا تائِهٌ والدربُ نارُ
 كلانا فيهِ مِنْ شوقٍ جبالٌ
 وأوديةٌ ومِنْ وَلَهٍ بِحارُ
 فإما عسجداً بالحِلِّ نغدو
 وإلاَّ يَسْكنِ الحُبَّ الوقارُ
 فليس بِمُطْفِئٍ جَمْراً لهيبٌ
 وليس بِمُنْبِتٍ قَفْٓراً غبارُ
 ولمَّا طال بي أملي وكادت
 تقهقرني المآزقُ ما يحارُ
 عقرتُ على اللقاءِ خيولَ أمري
 فسارَت فوق شطآني المحارُ
 توشحني اللآلئُ فيكِ طُهراً
 فهل بعد العفافِ لنا خيارُ
 أفقتُ على ربيعِ العمرِ أشدو
 أبعدَ الحُبِّ نائحةٌ وعارُ
 فإن العقلَ منأى والأماني
 ورودٌ والميامينَ الظفِارُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين