رويدك أيها الدمع الهتونُ - الحداد القيسي

رويدك أيها الدمع الهتونُ
فدون عيان من أهوى عيونُ

يظن بظاهري حلم وفهمٌ
ودخلة باطني فيه جنونُ

إلى كم ذا أُسَتِّرُ ما أُلاقي؟
وما اخفيه من شوقي يبينُ

نويرة بي نويرة لا سواها
ولا شك فقد وضح اليقينُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر