وسقم فؤادي من سقام جفونهِ - الحداد القيسي

وسقم فؤادي من سقام جفونهِ
فإن نقهت عيناه فالقلب ناقهُ

مراد هوى حفت به مرد العدى
وَدُونَ جِنَانِ الخُلْدِ تُلْقَى المَكَارِهُ

وَما خُيَلاَءُ الخَيْلِ فيها سَجِيَّة ً
ولكنَّها لمَّا کمتَطَوْها تَوَائِهُ

فلا تَكْرَهَنْ إنْ خَاسَ قَوْمٌ بِعَهْدِهِمْ
عسى الخير في الشيء الذي أنت كارهُ

فنصرك أيا ما سلكت مسايرٌ
وفتحك أيا ما أتجهت مواجهُ

ففي أنفس الحساد منها هزاهزٌ
وفي أَلْسُنِ النُّقَّادِ منها زَهَازِهُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر