علِقَ الحنين

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

علِقَ الحنينُ فما وجدتُ حُثاثا
 وإجازتي بدأتْ بيومِ ثلاثا
 فكأن أجنحتي مُكبلةُ المدى
 وكأني طلّقْتُ المنامَ ثلاثا
 أشتاقُ أمي ثم أمي وأبي
 وجنانَ خَبْتِ أراكةٍ وكباثا
 وغمامةً زفَّ العجاجُ بروقها
 وطبيعةً تَلِدُ الجمالَ إناثا
 أرضٌ تحاكي الشمس كل فضيلةٍ
 وغدوُّها ورواحُها أثلاثا
 لكنني بالعزمِ أرفعُ رايةً
 والعِلْمَ لا أبغي لهُ أجداثا
 يرقى بهِ جيلٌ على جيلٍ كما
 نوءٍ بفضلِ الله كان مُغاثا
 بلدُ الفلاحِ إذا رأيتَ غلالهُ
 فاقعُدْ لهُ حتى يكون تُراثا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر