عروش الليل

لـ سلطان الحويقل، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

عروش الليل - سلطان الحويقل

هزة عروش الليل الاسود سطوة النور
وغنّت على خمايل السدر البلابل

ماكن ربّي حط ف الافاق ديجور
تبددّت تلويحة الليل المقابل

وانا عيوني من سهرها تشكي الجور
اتقول جابلها عن الغفوات جابل

ارجيّ صباحات النسيم العذب ب الدور
اللي يادوب اتصحّي الورد الذوابل

لاكنّ ماعينْت منها شي مذخور
لاونّي ابسوّ البخت ماني ب قابل

مال الحزن في داخلي مذهب و دستور
في كل يوم ايمر منه الدمع سابل

مايسلم اللي بركّه همّه على الزور
لاصابه امن سهوم عنف الوقت (وابل)

فرقي عن اللي (ميّتً ف الارض مقبور)
سوات فرق المالكيه و الحنابل

الوم فجر اليوم / واعدّي على القور
واقول من كثر التوجّد و المعابل

كيف الرحابه تجتمع في صدر عصفور
وهو يضيق امن اصغر حبوب السنابل

وانا لاون اليْه حوالي خمسة صدور
من ضيقتي مال السعه عندي مقابل

لا زلت من شبيحة الاوهام مذعور
مادامها في دربي تحط المحابل

تسجيمتي في حسرتي من عدة شهور
اموصلتني مثل توصيل الكيابل

وبداوتي عيّت تكب البال مسرور
(ابي حضاره من حظارة شعب بابل)

اليا متى و الخاطر المكسور مكسور
اشد من كسرة جنود افغان كابل

طعم الظروف اللي تمر الناس ممرور
يعرضك حزمً خليّ مابه مسابل

ومن خش في غيبوبة الايام معذور
مافاق لو من فوقه تثور القنابل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر