قصيدة فرس الليل من ديوان رغوة الليل - برادة البشير عبدالرحمان

فرس الليل
 
************
 
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
فَأُحِيلَ الْجُمُوحَ رِقَّةً
وَجَمَالاً ... رَاقْ !!
 
******
 
وَأَعْتَصِرُ الْجُمُوحَ
تَعَاطُفاً ... وَلُطْفاً
مِنَ الأَعْمَاقْ !!
لَهُ في القَلْبِ
رِوَاقٌ ...
وَأَلْفُ رِوَاقْ !!
******
 
 
 
كَرِوَاقِ اللَّيْلِ
في حَدْسِي
رَحْبَ النِّطَاقْ !!
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
******
فَتَسْكُبُ فَرَسِي
الْوَفَاءَ
في رُوحِي
تِرْيَاقْ !!
وتُحَرِّرُنِي سَابِحَتِي
مِنْ رَتَابَةِ الأَطْوَاقْ !!
******
 
وَتُكَسِّرُ بِجُمُوحِهَا
نِيرَ الإخْفَاقْ !!
فَأُعْرِبُ
كَالعُرْبِ
بِالصَّهِيلِ
عَنْ وَحْدَةِ الأَشْوَاقْ !!
******
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
وَجُمُوحِي
مِنْ جُمُوحِكِ فَرَسِي
رَشَفَ ... وَذاَقْ !!
******
 
 
 
 
 
فَتَوَحَّدْتُ بِسَرْجِكِ
كَأَنِّي عَدِيمَ السَّاقْ !!
وَمَا كُلّ "كَسِيحٍ"
بِاللَّيْلِ
مَشْلُولٌ ... مُعَاقْ !!
وَلاَ كُل راجل
بالسَّمَاءِ
عارفٌ بذوق العُشَّاقْ !!
******
 
 
 
 
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
أَيَا فَرَسِي
بِكِ أَمْسَتْ ذَاتِي ... سَرْجاً
لَهُ أَنَامِلٌ
وَقَلْبٌ
لِلسُّكُونِ عَاقْ !!
******
أُنَازِلُ الزَّمَانَ
عَلَى صَهْوَةِ فَرسي
في سِبَاقْ !!
فَتَطْوِي بِي
اللَّيَالِي
في رِقَّةِ البُرَاقْ !!
******
 
 
 
 
وَدَوْرَةُ الزَّمَانِ
بِانْدِفَاعِهِ
يَا فَرَسِي
يَشْكُو مِنْ إِرْهَاقْ !!
وَصَوْلَجَانُ الدَّهْرِ
عَلَى صَهْوَةِ فَرَسِي
يُصْبِحُ ...
رِيشَةَ إِشْرَاقْ !!
******
 
 
 
 
 
 
 
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
أَصُولُ ... أَجُولُ
بِكِ، يَا فَرَسِي
في كُلِّ سِيَاقْ !!
وَتَغْدُو بِكِ الأَعَالِي
لِمَعَارِفِي، سُبُلاً ...
وَزِقَاقْ !!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
وَكُلَّمَا سَبَحْتِ بي
يا فرسي!
حَلَّ بِي
وَحْيٌ خَلاَّقْ !!
خَفِيفٌ ... رَقِيقٌ
بِكِ يَا فَرَسِي
وَحْيِي شَفَّافٌ
كَنَدَى ... رَقْرَاقْ !!
 
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وَكُلَّمَا عَلَتْ بِي
فَرَسِي
اسْتَحَالَ نَدَى
حَدْسي...
شَلاَّلاً
يقاوم...السقوطَ !
بِهِ العَقْلُ ضَاقْ!!
******
 
 
 
 
 
 
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِقَلْبٍ خَفَّاقْ !!
وَكُلَّمَا سَمَتْ بِي
فَرَسِي
خِلاَلَ ثَنَايَا السَّمَاءِ
طِبَاقْ!!
******
أَلْقَتْ بِرُوحِي
في حَمْأَةِ الشَّمْسِ
تُطَهِّرُنِي
مِنْ قَسْوَةٍ
كَقَسْوَةِ الْمَنْطِقِ ...
لاَ يُطَاقْ !!
******
 
تُدْفِئُنِي بِتَيَّارٍ
يَسْرِي
في أَوْصَالِي
كَتَيَّار " التَّاءِ "
حِينَ تُطْبِقُ
عَلَى نَفْسِي
في لُجَّةِ العَيْنِ
بِلَذَّةِ الأَشْوَاقْ !!
******
أَسُوسُ
كَالْعُرْبِ ...
فَرَسِي
بِحَرَارة أشْوَاقْ !!
لَهَا رَائِحَةٌ ...
وَطَعْمٌ
كَقَدَاسَةِ الإِحْتِرَاقْ !!
******
أَتُوهُ بِفَرَسِي
أَتُوهُ في فَرَسِي
أَتُوهُ ... وَأُتُوهُ
هُنَاكَ
في الأَعَالِي
أدُّكُ الأَنْفَاقْ !!
******
وَأَنْعَمُ بِالتَّيْهِ
عَلَى صَهْوَةِ فَرَسِي
وَنِعْمَ التَّيْهِ
في انْطِلاَقْ !!
تَيْهُ رُوحِي
في عُبَابِ الخَّلْقِ
يَدْفَعُ الأَسْوَارَ
في اخْتِرَاقْ !!
******
 
 
 
وَتُدَاعِبُ رُوحِي
المَوْجَ
تُقَطِّر تَيَارًا
أُجَاجَا ...
فَتُحِيلُ كُلَّ قَطْرَةٍ
فُرَاتَ ... المَذَاقْ !!
******
تَرْصُفُ
بَلاَطَ الكَشْفِ
في وَاحَةِ اللَّيْلِ
بِجَوَاهِرٍ ...
تُنِيرُ طَرِيقِي
كَعَيْنَيْ أُنْثَايَ
كَنُورٍ مُرَاقْ !!
******
 
تَقْذِفُ بِرُوحِي
بَيْنَ نَهْدَيْهَا
في انْزِلاَقْ !!
فَتَسْكُبُ
في وِجْدَانِي
حَرَارَةَ الانْطِلاَقْ !!
******
فَأَمْتَدُّ ... وَأَمْتَدُّ
في فَضَاءٍ
بِأَلْفِ نِطَاقٍ...
وَنِطَاقْ !!
وَكُلَّمَا امْتَدَّتْ ذَاتِي
تَوَحَّدَتْ أَنْفَاسِي
بِذَرَاتِ الكَوْنِ
في عِنَاقٍ ...
وَأَيُّ عِنَاقْ!!
******
 
 
 
 
 
فَتَفُوحُ ذَاتِي
بِإِيقَاعِ الكَوْنِ
يَعِزُّ عَلَى المَرَايَا
وَيَعْلُو
طاَقَةَ الحِبْرِ...
طاقة الْيَرَاعِ ...
وَالأَوْرَاقْ !!
******

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.

مناسبة القصيدة

جموح الفرس ... كجموح الحدس ... كجموح عين الانثى ... كفيض الوجدان ... كفورة الشعر

© 2021 - موقع الشعر