معصرات السماء - سلطان الحويقل

معصرات السماء الثجاجه ام المزون
لا دلهمت وماها من حدمها طفر

وقام براقها يجتاح شوف العيون
والرعد كل مايرتدّ / صوته ( زفر )

دفها يٓ هبوب الغرب دف الغصون
لين تسهج مثاني كل قاعً قفر

كان مأرخت على وجه التراب المتون
ماتسيّل شعيب ولا تغلّق حفر

معظم الباديه قامت تعقد الردون
في نوايا محيَل وفي طواري سفر

ودّي اعن المرابي ماتساق الضعون
ولا يصيحون في مجهم ولا في عفر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر