خوف ليس إلا في محله
 يا أبي إني رأيت الليل جاء
 وأرى ثوب حداد لابسا كل السماء
 وأرى وردا بعيدا ذابلا تذروه كف الغر باء
 ياابنتي أنت صغيره
 لا تقولي هكذا أضغاث حلم
 لاتقولي أي قول
 نحن مازلنا صمودا
 وشقيقي وابن عمي سنذل الظالمين
 وندوس العير لن نترك منهم أي فرد 
 لا تعيدي ما تقولين وكوني في هناء
 سرت الطفلة جدا ثم قالت
 ياأبي عفوك كان العقل مني في غشاء
 وبلاد العرب لن ترضى المذله
 سندك الظالمين
 سوف نرمي النار في درب العدى
 بدأت لهوا مع القطة قبل النوم حتى نعست 
 ذهبت للنوم كي تسبح في حلم جميل
 وإذا بالصوت يدوي 
 قامت الطفلة ذعرى
 هل أنا أحلم أم هذا صحيح
 أو خيالات وكابوس قبيح
 ليس ما يحكون عنه 
 ليست الحرب أبي
 قل بأن الحرب لم تأت أبي
 قل بأن الصوت ألعاب تلاشت في الفضاء
 ما تكلمت أبي
 لم تقل شيئا إذن حل البلاء
 حسنا أين العرب 
 أين جيراني وأبناء العمومه
 ما تكلمت أبي
 أولم يعطوا عهودا بالتصدي 
 أولم يبدو إخاء الأقرباء
 شبت الحرب وداسوا كل شيء كل شيء 
 وأبي مات شهيدا وأنا عشت العناء
 ورأيت الموت في أعين شعبي غارقا في الدمع
 بيتي لم يعد بيتي 
 ولكن شجر الزيتون صامد
 هي مادامت لنا أرض وإسلام
 وشعب ليس يحنيه الفناء
 سوف أبقى في دياجيري أغني للضياء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين