يارسول الله

لـ ، ، في غير مُحدد

المنسابة: من ديوان الوشاح

أحمدٌ هادي الورى ذخرٌ لنا
 في كروبٍ وهُمومٍ وَعَنا
 ---------------------------
 سيّدُ الأكوانِ نبراسُ الهُدى 
 مَنْ يُضاهي في العُلا سَيّدَنا
 ---------------------------------
 َشمْسُهُ لاحتْ بأعلى مكَّةٍ
 وضِياها عَمَّ أرجاءَ الدّْنى
 ----------------------------------
 مَنْ سَما فوق البرايا مَجْدُهُ
 كيف يُحصي فَضْلَهُ سِفْرُ الثنا
 ------------------------------
 شَمَخَ المدحُ إلى عليائِهِ
 فتبدى عاجزا ثم انثنى
 ----------------------------------
 كمْ عُروشٍ خَضعتْ ذْلاًّ لهُ
 وَهَوتْ إذْ نورُهُ منها دنا
 -----------------------------------
 كم كفورٍ جاءَهُ مُستكبراً 
 حينما لاقاهُ أضحى مؤمنا
 ----------------------------------
 ووليدٍ عافَ أُمَّاً وأباً
 في حِماهُ وتناسى الموطنا
 ---------------------------------
 َدوْحَةُ المختار أعلى دوحةٍ 
 غُصْنُها للمجتني عالي الجنى
 -----------------------------------
 ان حثثنا لشعر نبغي وصفها
 عقد الاجلال من الألسنا
 ------------------------------
 يا رسولَ اللهِ شَطَّتْ أرضُكم 
 وأنا المأسورُ في وَجْدي أنا
 ----------------------------------
 مثل طيرٍ هاتفٍ في دَوْحةٍ
 يذكرُ الأشواق ما لاحَ السَّنا
 ----------------------------------------
 أحمدٌ خيرُ الورى في ( يثربٍ) 
 وأنا الشاكي من البُعْدِ هُنا
 -----------------------------------
 حُبُّهُ أمسى بقلبي واحةً
 أنْبَتَتْ آساً وأهدتْ سوسنا
 ----------------------------------
 أنا مشتاقٌ وأتلو مَدْحَهُ
 كُلَّما هزَّ النسيمُ الفَنَنا
 ---------------------------------------
 كان خفاقاً جناحي قبلما
 صار قلبي عندهُ مُرْتَهَنا
 -----------------------------------
 يا رسولَ اللهِ إنّي أشتكي
 ضَعْفَ قومي والأسى والوَهَنا
 ----------------------------------------
 إنّني أرجو لقومي وثبةً
 تُحْرقُ البغيَ وتمحو الفِتَنا
 ---------------------------------
 أينَ أجدادي الأُلى قد أَلِفوا
 صحبةَ السَّيْفِ وإعدادَ القَنا
 --------------------------------
 فتحوا الأرضَ وكانوا أنجُماً
 تقهرُ اللَّيلَ بوهَّاجِ السَّنا
 --------------------------------------
 يا رسولَ اللهِ عطفاً سَيِّدي
 لا تَدَعْنا في الرزايا وَحْدَنا
 -----------------------------------------------------------------
 ماجد الراوي
 من ديوانه ( الوشاح )

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين