رحلة إلى كوكب المشتري شعر خيالي ساخر

لـ ماجد الراوي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

رحلة إلى كوكب المشتري شعر خيالي ساخر - ماجد الراوي

.
رحلة الى كوكب المشتري
.
قصيدة من الشعر الخيالي الساخر فيها يتصور الشاعر
أنه قام برحلة إلى كوكب المشتري بحثا عن كنوز الذهب
فوجد تناقضات على سطح هذا الكوكب عجيبة غريبة
فصورها من خلال هذه القصيدة :
.
ماجد الراوي من ديوان - طيوف ساحرة -
.
أردت امتلاك كنوز الذهب -- فرحت إلى كوكب المشتري
وجاوزت كل جحيم اللهب -- لعلي أصير كغيري الثري
ولكنني بعد ذاك التعب -- مشيت بدرب الشقا الأغبر
وقلت المعذب أنى ذهب -- أعيد إلى حظه الأبتر
----------
هبطت على كوكب من زجاج -- وراء النجوم بأفق السما
به قصص الحزن أو الابتهاج -- كما قد روتها لنا السينما
أناس تظن الضواري نعاج -- وقد يحسبون البطاطا كما
ويستعذبون المياه الأجاج -- ولا يسألون لماذا ؟؟ وما ؟؟
----------------------
رأيت الهزار بحظ الحمار --- وصوت الحمار غدا ديدنا
إذا قيل هل للأغاني هزار -- يرد الحمار : اسمعوني أنا
أرادا يطيران فوق الديار -- لكي ينظرا لجمال الدنى
فخاب الهزار وطار الحمار -- وأشبع كل البرايا غنا
-------------
وشاهدت بغلا يرود الخراب -- ووسط حجار وشوك غطس
يحب استماع طنين الذباب -- وإن شم ريح ورود عطس
إذا جئته بالسياط استجاب -- وإن رحت تحنو عليه رفس
إذا ابتلي الذوق بالإنقلاب --- فسقراط وسط الهموم انتكس
------------
رأيت بدينا له جسم فيل -- وعقل بحجم صغار الخرز
وشخصا لبيبا ولكن نحيل -- كخيط رفيع غدا من عوز
وروضا بهيج النواحي جميل -- به ألف هر وهر قفز
وشاهدت دبا غبيا كسول -- يحب التسلي بأكل الكرز
-------------
حكى ضفدع لي بصوت الذليل -- وقال : استمع قصتي ياصديق
كرهت النقيق ورمت البديل -- بإتقان صوت الحمام الرقيق
فلم أستطع أن أجيد الهديل-- ولكنني قد نسيت النقيق
وهاأنذا كل وقتي عويل-- ----- فقدت الرجاء وضاع الطريق
-------------
سألت الثعالب من في الجمال --- عنا كل قلب له وافتتن
فقالت : يرى العارفون الغزال --- سبى الناظرين بقد حسن
أتى فرس النهر يسعى وقال : -- رأيت الغزال ثقيل البدن
فإن تطلبوا في الجمال المثال --- فرمز الجمال أخي الكركدن
------------
أرى الله أضعف بعض العقول --- وميز بعضا بحسن الفطن
فبعض يفكر في مايقول -- وبعض لديه الحماقات فن
وبعض غباوته لاتزول -- وبعض تخف بمر الزمن
عقول البرايا عليها دليل -- ومالعقول الورى من وطن
----------
رجعت بلا التبر والجوهر -- وعدت معاد الفتى المتعب
فكل خلوق بأرضي ثري -- أريد الرجوع إلى كوكبي
فياكوكب الأرض أنت البري --- من الوغد والفاسق المذنب
وداعا أيا كوكب المشتري -- وعد بي إلى الأرض يامركبي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر