الشاعر صالح عبده إسماعيل الآنسي

معروف ايضاً بـ ( أبو نجم الدين )

معلومات عامة
تمت الإضافة
الزيارات 369
النَّسَبُ
ضوران آنس
الدولة
اليمن
البريد إضغط هنا
الموقع إضغط هنا
المُشرف أرسل رسالة
المعلومات المتوفرة عن الشاعر

السيرة الذاتية المتواضعة للكاتب الأديب: صالح عبده الآنسي

الاسم كاملاً: صالح عبده إسماعيل عبدالله أحمد يحيى مُحُمَّد صالح الآنسي
النسب والأصل: تعود أصول قبيلته (الأوانسة) بـ (عزلة الملاحنة- مديرية حفاش- محافظة المحويت) إلى أجداد فقهاء، أدباء، هاجروا إليها من مديرية (ضوران- آنس- محافظة ذمار)، بالقرن الحادي عشر الهجري، وكان والد جده (إسماعيل): (عبدالله أحمد يحي مُحُمَّد صالح الآنسي) فقيهاً شيعياً زيدياً، مشهوراً بالعلم والصلاح والبركات بمديرية حُفاش في زمنه، وولي في عهد الأتراك والمملكة المتوكلية أمر جباية الزكاة، من مناطق واسعة بالمديرية.
من مواليد: قرية قرن زيد- مديرية حفاش- محافظة المحويت، بمنتصف العام 1976م.
المؤهل: دبلوم ثانوية معلمين علمي(1995م-1996م)، خريج معهد الفلاح للمعلمين، بمدينة باجل، محافظة الحديدة، ولظروف معيشية خاصة لم يستطع إكمال تعليمه الأكاديمي العالي، رغم شهرة تفوقه الدراسي الكبير، وذكائه الحاد، في كل مراحل تعليمه الأساسي والثانوي، ورغم سعة اطلاعه وثقافته الكبيرة، بإقباله على قراءة الكتب والمجلات بنهم منذ طفولته.
الوظيفة: معلم في سلك التربية والتعليم، منذ تاريخ 1-12-1996م.
الحالة الاجتماعية: متزوج منذ يوم الأثنين 25-11-1996م، وله أربعة أبناء ذكور، هم: (نجم الدين) من مواليد: الخميس 4-11-1997م، و(بدر الدين) من مواليد: الأربعاء 24-2-1999م، و(عبدالمجيد) من مواليد: الأحد 7-9-2003م، و(محمد) من مواليد: الأثنين 8-6-2009م.
مكان الإقامة الحالية: صنعاء، بني الحارث، منذ 25 أغسطس 2018 م.
أماكن إقامة سابقة: (قرن زيد – مديرية حُفاش) منذ الولادة حتى بداية نوفمبر 2002م، ثم إلى(الروغ- مديرية حُفاش) من نوفمبر 2002م حتى أغسطس 2004م، ثم إلى(مدينة باجل- محافظة الحديدة) من أغسطس 2004م حتى يوليو 2010م، ثم العودة إلى(الروغ- مديرية حُفاش) منذ شهر يوليو(تموز) 2010م، وحتى 24 أغسطس 2018م.
السيرة الأدبية المتواضعة:

  • كاتب متمكن من أدواته، له بعض الاهتمام -حسب تفرغه وظروفه- بالأدب والفن والفكر والثقافة، عضو مشارك في الكثير من المنتديات الأدبية على مواقع التواصل، نشرت له أروع مقالاته وقصائده من قبل العديد من المواقع الثقافية والمجلات الورقية والإلكترونية الأدبية.
  • شاعر فصحى، له شعر عمودي محكم وأصيل، يقترب فيه إلى المدرسة الكلاسيكية الحديثة، ويكتب قليلاً الشعر الشعبي اليمني والحميني الصنعاني والنبطي.
    المشاركات الدولية المتواضعة:
  • شارك الكاتبة والشاعرة اللبنانية: عناية أخضر(خضراء عامل) بثلاثة نصوص شعرية في كتابها "جنوبية من أرض العطاء" الذي صدر عن دار الأمير بـ بيروت.
  • شارك الكاتبة والشاعرة اللبنانية: عناية أخضر (خضراء عامل) بدراسة نقدية في شعرها العمودي تقع في (21) صفحة، بعنوان: (رشاقة الإيقاع وسمو اللغة، الشعر عندما تكتبه عناية، نزهة في حدائق وجدان الكاتبة والشاعرة اللبنانية عناية أخضر) في كتابها: (فضاءات نقدية في أعمال الشاعرة والكاتبة عناية أخضر) الذي صدر عن دار المتن ببغداد.
    الخبرات في مجال الإعلام والنشر الثقافي والأدبي:
  • عمل محرراً إعلامياً رقمياً متطوعاً بموقع (مجلة أقلام عربية) اليمنية التي ترأس تحريرها الشاعرة اليمنية: سمر عبدالقوي عبدالله الرميمة، ومشرفاً، ثم مسؤولاً بمنتداها على الفيس بوك، وكأحد أعضاء أسرة تحرير ومؤسسي إصدارها الـ pef والورقي، مراجعا لغوياً، ومعداً للفهرس، ومنسقاً لمسودات المواضيع قبل النشر، ومصمماً لبعض بطائق العضوية بمنتدى أقلام عربية على الفيس، ونشر له في إصدار الـ pef من المجلة: عشرة أعمال مقالية وبحثية، خلال عامين تقريبا من بدء عمله فيها، قبل انسحابه منها في منتصف العام 2019م.
  • عمل محرراً إعلامياً رقمياً متطوعاً بموقع منارة الشرق للثقافة والإعلام الفلسطيني اللبناني الذي أسسه ويرأس تحريره الكاتب الأديب الفلسطيني المقيم بلبنان: أ. رضوان عبدالله.
  • عمل محرراً إعلامياً رقمياً متطوعاً في موقع سما للثقافة والإعلام، التابع لمؤسسة سما للثقافة والإعلام، التي أسسها ويرأسها الشاعر اليمني: م. أمين الملحاني.
  • كان عضواً بصفة مدرب معتمد، ومحاضراً صوتياً متطوعاً في المجال الثقافي والأدبي على المنتدى الأدبي بـ الوتساب، لفرع المنظمة العربية للإعلام التنموي باليمن، للعام 2018م، الذي أسسه ويقف عليه: د. عبدالله محمد الكبودي.
  • عمل متطوعاً خلال النصف الثاني من عام 2020م - ولفترة أشهر وجيزة- رئيساً لقسم الشعر، ومشرفاً بكل من موقعي: منتدى يوسفية الهوى، ومنتديات مدائن البوح، على شبكة الإنترنت.
  • حاز على العديد من شهادات الشكر والتقدير والمشاركة في الجانب الأدبي والثقافي والإعلامي.
    المهارات:
  • قارئ مجيد للقرآن الكريم، يجيد اللغة العربية كتابةً وتحدثاً، ويجيد كتابة الشعر العمودي بكل ألوانه، والمقالة البحثية والنقدية، والتقطيع العروضي للشعر، ولديه حصيلة متواضعة من العلوم الشرعية واللغوية، كونه كان أحد طلاب المعاهد العلمية باليمن سابقاً، قبل دمجها مع مدارس التربية العامة بعام 2001م، بما كانت تعرف عنه في ذلك العهد من مناهج شرعية ولغوية، تضاهي المناهج الجامعية، وأنشطة مهارية تنموية بشرية دسمة.
  • مساعد متمكن بكل اقتدار في إعداد وكتابة الرسائل العلمية، والبحوث الفصلية الجامعية، التي تكون في مجالات العلوم الشرعية واللغوية، والثقافية الأدبية، أو الإنسانية، وخبير في طرق إعداد الدراسات والبحوث، وفي تجهيز وتصميم الدواوين الشعرية والكتب للطباعة، وفي تدقيقها اللغوي.
  • خبير في إدارة المحتوى الرقمي الإلكتروني.
  • خبير في الصيانة البرمجية لأجهزة الكومبيوتر.
  • خطاط، ومصمم جرافيك ومونتاج بنسبة 70%.
  • عمل بشكل متقطع في فترة من حياته بين عامي ( 2006-2013م) نحاتاً ومصمماً للميداليات، والمجسمات، والتحف، واللوح المكتبية، وفي بعض أعمال النجارة والديكورات الخفيفة.
  • مارس في منعطفات سابقة من حياته بين عامي (1995- 2001م) القيام بالخطابة والإمامة المسجدية، وتدريس تحفيظ القرآن الكريم، والمشاركة في الندوات، وإلقاء المحاضرات والدروس.
  • لديه الخبرة الكافية في استخدام الكومبيوتر لمختلف الأغراض.
  • لديه القدرة المتواضعة على ابتكار الأفكار والأنشطة الثقافية والأدبية المختلفة.
    دورات مهنية وعلمية:
  • شارك في الدورة التدريبية لمعلمي الرياضيات بباجل خلال الفترة 20/12/2008م-1/1/2009م.
  • شارك في برنامج تدريب معلمي اللغة الإنجليزية بباجل خلال الفترة من 1 الى12 من شهر 8/2009م.
  • شارك في دورة خطابة وإلقاء رسمية سنة 1998م، بمدينة المحويت.
  • حضر كطالب علم شرعي دروتي استقبال الطالب بجامعة الإيمان، صنعاء، للأعوام 1420 و 1421 الهجرية.
    السيرة المهنية الوظيفية:
    أولاً: قبل دمج المعاهد العلمية بمدارس التربية العامة:
  • معلم تحفيظ للقرآن الكريم منتدب خلال الفترة (1997-2001م) بمديرية حُفاش بالمناطق: (الصفقين- الروغ- انشام) تابعاً للإدارة العامة لمدارس تحفيظ القران الكريم بالهيئة العامة للمعاهد العلمية بالحديدة (سابقاً).
  • ساهم متطوعاً في إقامة وإدارة العديد من المراكز الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم بمديرية حُفاش بالمناطق: (الصفقين- جبل نعمان- راود) خلال نفس فترة الأعوام السابقة الذكر.
    ثانياً: بعد دمج المعاهد العلمية بمدارس التربية العامة:
  • معلم مرحلة أساسية بمدرسة (معاذ بن جبل بالدرب) بريف باجل، للعام الدراسي2001-2002م.
  • مدير مدرسة (معاذ بن جبل بالدرب) بريف باجل، في العام الدراسي 2002-2003م.
  • معلم للمرحلة الأساسية بالمدارس التالية: مدرسة (عبدالرحمن بن عوف) بقرية (الدبج) محل الفقيه، ريف باجل، بالعام الدراسي 2003-2004م- مدرسة النجاح، مدينة باجل، بالفترة من 19/9/2004م حتى 13/11/2005م.
  • شارك معلماً متطوعاً لتحفيظ القرآن الكريم بـ: المركز الصيفي للعام 2008 م، بجامع السريحي بمدينة باجل، والمركز الصيفي الأول لجمعية الفرقان الخيرية لتعليم القرآن الكريم، بجامع العصيمي بمدينة باجل، بالسنة الهجرية 1429هـ..
  • عمل معلماً لمواد: (الرياضيات- اللغة الإنجليزية) للصفوف من سابع إلى تاسع من المرحلة الأساسية، بمدرسة الفتح بـ (المحصام- دهنه)، بريف مديرية باجل، ابتداءً من 19/11/2005م، حتى نهاية العام الدراسي 2009-2010م.
    ثالثاً: بعد نقل الوظيفة من محافظة الحديدة إلى محافظة المحويت:
    عمل مربياً للصفوف الأولى بمدرسة (الفاروق بالروغ) بمديرية حُفاش، ابتداءً من 29/12/2011م.
    رابعاً: بعد نقل الإقامة بالسكن إلى صنعاء في 25 أغسطس 2018م:
    عمل معلماً لمادة اللغة العربية، للصفوف من سابع إلى تاسع من المرحلة الأساسية، بـ (مدارس عظماء التاريخ الأهلية) للعام الدراسي 2018- 2019م، و بـ (مدارس مشاعل النصر الأهلية) للعام الدراسي 2019- 2020م، بمديرية بني الحارث، صنعاء.
    أعمال فنية قام بها:
    أولاً: المجسمات الثلاثية الأبعاد:
    مجسم جامع يمني أثري بصومعتين بصنعاء عام 2005م بالمشاركة مع: د.م أحمد عبده هادي الروغ، مجسم (مدينة القواعد) لكلٍ من: مدرسة ذات النطاقين للبنات بباجل- مكتب التربية بمحافظة ريمة، مجسم دوار يمثل دار الحجر لجامعة الحديدة، أربعة مجسمات لوح فلين على قطيفة لمكتب التربية بمحافظة ريمة، مجسم طاولة للمجموعة الشمسية دوار لمكتب التربية بمحافظة ريمة، مجسم (المدينة العلمية) لمدرسة الزبير بن العوام الثانوية بالراكب- بني الزحيف- مديرية حُفاش.
    ثانياً: اللوح المكتبية:
    وقد بلغت تقريباً خمسين لوحة أهمها التي نحتها للأشخاص والجهات التالية: (مدير فرع المؤتمر بباجل، مدير مستشفى باجل الريفي، مدير التربية بباجل، مديرة مدرسة ذات النطاقين للبنات بباجل، مدير مصنع إسمنت باجل ونائبه، مدير مكتب التربية بالحديدة، مدير عام مديرية باجل، مدير مدرسة الفلاح بباجل، مدير فرع البنك اليمني للإنشاء والتعمير بباجل، وأمين صندوقه، ومدير الفرع الرئيسي له بالحديدة، مدير مدرسة بن سيناء بالضالع بمديرية حُفاش، لوحتين لبعض موظفي المجلس المحلي بباجل، مكتب المحامي: مراد عبده علي المقطري بباجل، المخبريان : د. فهمي القباطي- د. أحلام العامري، بباجل، دكتور بيطري: عبدالرحمن حيدر رحمه الله - صيدلية الرأفة البيطرية بباجل، مكتبي فرع: قريش للسفريات الدولية-الرحلة للسفريات الدولية، بباجل، مدير مدرسة الزبير بن العوام الثانوية بالراكب- بني الزحيف- مديرية حفاش).
    ثالثاً: الكثير من لوح الوسائل التعليمية للعديد من المدارس والخرائط التوضيحية، أهمها:
    خريطة كنتورية منزلة من خرائط الطيف المغناطيسي بجوجل لمديرية حفاش، أعدها بناء على طلب من إدارة المديرية، وفرع مكتب الأشغال العامة بها، بشهر يونيو عام 2013م.
>>

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.

رسالة من الشاعر

فوقَ متنِ السحابِ يوماً بدأنا نبتني عالماً لنا للتلاقي والمسافاتُ بيننا قد تلاشت والهويَّاتُ كلُّها في اعتناقِ عالمٌ ساحِرٌ من الضوءِ طرنا كالفراشاتِ نحوهُ في استباقِ يلتقي فيهِ حرفُنا يا صحابي همسُ أرواحِنا بكلِّ اشتياقِ

© 2021 - موقع الشعر