يا أمة الاسلام - متعب الشمري

البارحة من واهج ٍ بالصدر قام
ولّع بصدري من همومٍ رديمه

حطيت نفسي بالخطر وسط الألغام
ونطق لساني بالهموم العظيمه

يعني كذا بعيش إنا طول الأيام
والدمع بعيوني على شكل غيمه

أحيان تمطرله سكايب فلا تنام
وأحيان تبقى في عيوني مديمه

هاذي حياتي بين همي والأوهام
أعيشها والخلق تسهر ونِيمه

قلته بصوت إنسان وإنسان منظام
يعيش بالواقع حياتٍ عقيمه

أوضاعنا نحن العرب من كذا عام
مالم نزخ بهالحياه العزيمه

شوف العراق وكم فيها من أقسام
ولبنان يالبنان منهو زعيمه

وقبله فلسطين الجريحة من أعوام
اكبر قضيه للعرب من قديمه

نحكيبها لو هي تجف إبها الأقلام
رمز الصمود وروح أهل العزيمه

لوهي بكت موروثة أطفال الأيتام
تبكي الم من حر وقع الجريمه

و مهما نشوف بوجهها ذل واجرام
تبقى بوجه أعداه نار ٍ وخيمه

وتبقى لنا الثواء في بصم الإقدام
والبين يعثاء بالنفوس الخصيمه

ياامه الإسلام والسيف ماقام
وين الرجال الفاهمه والعديمه

اللي اليامنه حكت ترعب أقوام
راحو ولا عشنا بذل الهزيمه

لا كننا نبي الخصومات تلتام
وهاذي بأمر الرب والله عليمه

يارب يارازق مساكين الأيتام
ياعالمٍ سر الخفاء والنميمه

انك تثبتنا على دين الإسلام
وتحفظ وطنا والحماة الحكيمه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر