أنقلابة فكر .. !! - متعب الشمري

يالليل روّح نام والسهره علي ماراح أنام
دام الحكي ظيفٍ علي نوّخ على روس ركبه

مجبور ابذبح له واعّزم أذانكم يأهل المقام
قدامكم كبش الكلام وعندكم شحم ذنبه

إيه اقلطو يأهل العقول الفاهمه هذا الكلام
والصمت ابد ماهو ذهب إن كان ماعز عربه

اليا متى نركض ورى أنثى ضايعه وسط الظلام
والمشكله عشّاقها لجله يحف إلها شنبه

تطبخ لنا واطباقها والله يانعم الهدام
لو كان ابن لوجي على النيه فجاب العيد إبه

هذي وغيره والغزو لعقول من عاف المنام
دايم سياستها خفا لعقولنا وسط عربه

واليا بغت وضح النقاء تاتي وهي راس السنام
حسناك يارب العباد انك تشل من عصبه

هِيِ..كِيَ..رم..إلا..هدَح..تملا..تِايالو..لا.هدام
اقولها وأعيدها واللي فهم لا يقربه

عزّله انه ضيعت واحد يضيع بالزحام
يوم الركون الثابته هدّت ركونه وخربه

من عقب الأول صار وينه والجماهير الحشام
كنا كذا بعد كذا ثم(ن) كذا مابه شبه

ماكنت أبي احكي لين حطتني تحت بطن الحسام
والنار تصلاني لهب وأقوم وأزيد حطبه

عندي كذا سؤال يدور من الضحى لين الظلام
في راسي المفرور لكن الإجابات هربه

ليه الموارد ماتشح الا مع الحق بكلام
وليه الغني كوّع على مال اليتاما وسلبه

اوضاعنا نحن العرب دشره وضيعه وانفصام
وبهمالنا بالله كم قولو غدت منا رقبه

لاهين خلف المغريات وخلف شهواتن حرام
والليل وعلومه وضيعات الشوارع وسببه

والدردشه والقرقشه وعلوم يالله السلام
ذي الحقايق من يخفيها على من يحسبه

نظرت في عين الحقيقه شفت معنى الانهزام
منهو شرب فنجال حق !! إلا حقيقه مشربه

والعنصريه والتعنصر داء فتاك الأنام
كلن يشوته واللعب هاك الخبر ولا جبه

كنا بعصرن جاهلي واليوم في عصر النظام
نبي نتقدم مانبي نرجع ورى وإن شبشبه

ذكرني الوقت الجديد بوقت ماضي له عوام
الوقت رجعها لنا غصبن علينا وكتبه

وقت المهلهل يوم اخيه كليب بالكبر استهام
وجساس لولا هالجهل ماشال رمحه وضربه

والزير سالم اضحكن بحكايته فالانتقام
لو هم قرايب وانسِبا ابليس فاهم ولعبه

لو انقلب فكري عرفت انه رقاء فوق الغمام
والاصبع السادس لكم جاب الحقايق وسكبه

ياليل !! لحظه لو سمحت الظاهر إني أبي أنام
مادام هالضيف انسدح بستغفر الله واطلبه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.

مناسبة القصيدة

هذه قصيده تحكي عن واقع مرير نعيشه نحن العرب من غزو فكري من اعداء الاسلام او عدوة الاسلام بالاصح - فهم يغزونا عبر الاطباق (الدش) ونحن لانحرك ساكن ((بل نتبع مغريات الدنياء بشتاء انواعها -وهي دوله واحده وامه واحده لافرق بين ابيض واسود ((ونحن نحيي العنصريه بيننا انت هكذا وعائلتك هكذا ونحن هكذا !! ونكون احزاب ضد بعض كما في بعض االقبائل او العوائل وانا ذكرت قصه الزيز سالم وما حدث بعدها من مساوئ بعد ماكانو عائله واحده تشتتو بسبب هذه الخلافات التي قد يستغلها اعداء الاسلام لمحاربتنا ومع هذا كله لم ندرك اننا كلنا عرب تحت لِواء الاسلام كانا امه واحده .
© 2021 - موقع الشعر