عيونك

لـ وليد رأفت محمد، ، بواسطة سماهر، في غير مُحدد

عيونك - وليد رأفت محمد

ف نِنْ عيونك السَّمره
 
لقيت فِطره .. وطِيبه عجيبه
 
تاخدنى يا عمري لسكه غريبه .. أنا و انتى
 
● ○ ●
 
أنا و انتى ف بِنيَّه
 
بنتمعشق بحريه
 
و أقول الحب علانيَّه
 
على نيَّة بحَبِكْ مُوتْ
 
● ○ ●
 
بحَبِكْ مُوتْ
 
.. يا مَرْقيه
 
هواكى الجنه مرئيه
 
بصوره وصوت
 
أنا صُبحك وأنا أَمسك ..
 
و باسمع ف الهوى هَمسك
 
أقوم أمسك هوايا
 
وأكتبك غِنوه
 
وتِطْلع مِنْى يا حلوه .. أنا عاشقك
 
أنا بحورك ومَيتَّها
 
ومِيتّها غريق الحب
 
بحور العشق موَّاجَه
 
لا ليها حدود ..
 
لا ليها شطوط ..
 
و لا حاجه
 
● ○ ●
 
أنا عارفِك
 
وأنا غازلِك .. وباغازلِك
 
وعارفِك أيوه محتاجه
 
تعيشى الحب
 
بنبض القلب نِتْواعد
 
.. مع النسمه
 
ونِتْعاهد على البسمه
 
ولو نزعل ف يوم مره
 
بنرجع نبقى شئ واحد .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر