علام النيا ما ينجا من جرايمه - ابن ظاهر الماجدي

يقول الفهيم المايدي الذي بنا
علام النيا ما ينجا من جرايمه

والايام لو صافيتها ما وكد لك
ماضي ولا حلو الليالي بدايمه

أنا أحسب أني عندها وثر مالها
اتفاق وهي ثرها على الحرب قايمه

تيهلت ما ظنيت فيها عداوه
باسباب نفر عقب ما كان دايمه

ودنياك من هو في هواها فلانجا
من اسباب حال من وراها تزايمه

من اربع يحتا من الشيب والحناء
وثابت حساب ما تخفى كتايمه

وفقر على الانسان لامن نوايبه
يخاف تمسي جايعات حرايمه

عيال تبا منه اليواز ومن لفى
من الضيف الاّ زاهبات ولايمه

يجوز بادنى الدون في مجد بيته
وان ضاف حدّ حطّ في الزاد لايمه

سموع إلى نادى المنادي لوليمه
وهو ما تخمد جايع من ولايمه

هدان يغالي في دفا رقدة الضحى
وينام لي عاد الا ياويد شايمه

وريت اعتزام الرجل قوله إلى مضى
وريت احتيار المأيدّني وجايمه

وريت ساعي الحرب يلقى نقيمه
ويشارك اعقول الملا في نقايمه

وريت اغتماد السيف يدني له الحلا
وريت مشي الترش يدمي رثايمه

عصى الحرب لو دامت لها بعض ساعه
فلا بدّ ما يوم تخاخا حزايمه

واوصيك لا تجفي صديجك إلى خطا
ترى مالك أيام التغاني بدايمه

ولا تسمع الطريد قول وقايل
نقله بغاظة موشي في علايمه

يزهي لك اشياء تنتهي عن ظليمه
وانت بها تلقى الغنى عن ظلايمه

ولا اطيع إلا راي صايب يدلك
ولا تشتري المناقش من عند سايمه

ولا الحر الا من قوت به يمينه
ولا يمشي إلا من صحاح قوايمه

هو عطبة البغضا وقراعة القضا
وصلبوخ قرّا واريات ضرايمه

وهو عقرب المكوى وهو سابق الدوا
وثاير وصراخ الملا من ضمايمه

توثق إلك في القيظ بالماء عن الظما
وزاد إلى عاد الأياويد شايمه

وتاخذ من الدنيا تقى تتّقي به
عن النار مريوح الفتى من قوايمه

وتلبس إلك درع وترس وطاسه
على الجنب لا تصلى مواضي خصايمه

ومن قدم الميراد للماء شفا الظما
سقى مستريح عافت الماء بهايمه

وان كان ماسويت دلو ولا رشا
جلست على الماء مستهين ولايمه

وربك غفور وهو رحيم لمن يشا
له الأمر جبار قوي عزايمه

كن منه في خوف ولا تقطع الرّجا
بها عنك يرضى لو توافيك لايمه

وكن مجتهد في اليوش والرق سافل
لي لاث م السنيار قاعي زعايمه

ولا فوز إلا فوز من واغل الذرى
إلى هب م الارياح ذراي نسايمه

ويا ايها البيتين راعي مقره
سوى القبر أو قصر تلالا رخايمه

إلى طاب لي بيت الممات عن الجذا
فلا همني قصر تلالا رخايمه

ورانا نغالي في امور وهي لنا
مع الله متكفل بها في ذمايمه

بالرزق متكفل وبالعمر موعد
بالآجال ما من ناهي عن لزايمه

نظمت إلكم نظم تتوارثه الملا
بالاسطار ما من ناهي عن نظايمه

والأسطار في لصحاف كتب مترجمه
بالأنظار وانا من فوادي تراجمه

وصلّوا على خير البرايا محمد
عدد ما لعى القمري بعالي ركايم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر