وشلون ماتطري على البال ذكراك - ناصر عبيد الرشيدي

وشلون ماتطري على البال ذكراك
لو قلت ابمحي صورتك مامحيتك

اقول ابنسى وانسى قبل إني انساك
نسيت نسيانك وانا مانسيتك

اصعب من احساسي بفرقاك فرقاك
واكبر من احلامي بدربي لقيتك

لاتخاف قلبي ما تعدا زواياك
لأني اهتويتك ياهواي وهويتك

جيتك وانا ضميان وارويتني ماك
اسقيتني كاسك قبل ما سقيتك

ماكل شخصٍ قادرٍ يكسب ارضاك
إلا انا بعت الهموم وشريتك

حتى ليا مني تزاعلت وياك
خليت مجلاسي ومريت بيتك

اجمل عذاريبك بعيني مزاياك
كن الخطايا تنتهي لا رأيتك

قلبي وهو قلبي إذا غبت ناداك
انت الوحيد إن غبت عني دعيتك

صورتك / دفتر ذكرياتك / هداياك
ساعتك / سلسال حرفك / كاسيتك

لاغبت عني ليلةٍ فيهم القاك
القاك فيهم كل ما انا بغيتك

عطيتني كل ماملكته بدنياك
وانا لو اعطيك العمر ماوفيتك

اياك فيني لحظه إتشك اياك
واياك تسمع هرج عاذل فديتك

بقولها لو جيت كلك من اقصاك
وليتك تركز بآخر البيت ليتك

علمٍ يجيك ويآصلك ويتعداك
والله لتبطي يالغلا مانسيتك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر