جدا ً حزين ...! - سامي الشمري

آه يا هالليل .. موحش
كل ما أذكر ذكرياتي اللي مضت ..!

و كل ما أذكر هالسنين اللي أنقضت ..!
وين أنا يا الحزن ...؟؟

وين ؟؟
مابقى بالصمت صمت .. و آتكلّم ..

ولا بقى بالجرح .. جرح و آتألّم ..!
و تسأل جروحي .. حزين ..!!

أيه أنا جدا ً حزين ...!
و أدري .. بأن موعد الليلة على الفرقى ..!

و أدري بأن جيّتك .. ناوي تخليني ........!
معذور .. ياكم جرحت و طحت ما أرقى ..

الحُب الأوّل .. يذكّرني .. و يلهيني ......!
ولا تدهشك ضحكتي .. لو جبهتي عرقى

ترى الدموع خلصت .. هذي سما عيني
أنا .. بحر .. و أعتبر أنّك من الغرقى ..!

ماني ب غدّار لكن ... تغدر سنيني ....!
و أدري .. تمادت علييييييك أمواجي الزرقا

معذور لو تبتعد عنّي ... و تلهيني ...!
و أحسّ .. في داخلي حرقى ورى حرقى

حسبي على هالفراق اللي مخاويني ..!
حسبي على اللي بعث صبري مع الورقى

ل الحين ماردّ لي صبر ٍ ........ يقدّيني ...!
و إن كنت ناوي الرحيل .. و ناوي الفرقى

إرحل ....... و لكن طلبتك .. لا تخليني ..!
و أنت .. يا هالليل موحشششش

كل ما أذكر هالفرح ساعة .. طريت ..!
ياخي أرحل .. ما أقدر أتحمّل عذابه

مابكيت الجرح
لكنّي .. بكيت

ملّت أوراقي الكتابة ..
و ملّت أقلامي اليدين ..

و أنت .. تسألني حزيييييييييييين .؟؟
أيه أنا ..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر