ألاَ يا دار عبلة ََ بالطوى
كرجْعِ الوشْمِ في رُسْغِ الهَديّ

كوحْي صحائفٍ منْ عَهْدِ كِسْرَى
فأَهْداهُما لأَعْجمَ طمطِميِّ

أمنْ زوِّ الحوادثِ يوْم تسمو
بنو جرمٍ لحرب بني عدِي

إذا اضطربوا سمعت الصوت فيهم
خفياً غيرَ صوْتِ المَشْرَفيّ

وغير نوافذٍ يخرجنَ منهمْ
بطعن مثلَ أشطان الرَّكي

وقد خذلتهم ثعلُ بنْ عمرو
سلاَمانِيّهُمْ والجَرْوليّ


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر