الحياة امداولة واعمارنا منقادة
لازمٍ تارد حياض السكرة الروحيَة
خاطري ذا الليل طيرٍ همَ وقته صاده
رميَةٍ من بندق الآيام ثارت فيَه
وارتمى الهاجس على طرق الحزن كالعادة
ينثر الدمعات فوق الصورة الشعريَة
الحزن ماخذ عذابي من قديم اعباده
خص فالليل الآخير وساعة الفجريَة
من شرور الجن وآهل الحقد والحسَاده
اتعوذ بالعظيم اللي سما كرسيَه
الكريم اموزَع الآرزاق بين اعباده
سامع الآصوات ما تخفا عليه النيَة
اسئله وطعون قلبي مؤلمة بزيادة
في عيوني للجروح النازفة ماريَة
عيني اليمنى تصافق وقتها واجهاده
وعيني اليسرى تحبس الدمعة الصدقيَة
أه يا وقتٍ تحدَاني وطال عناده
وآه يا حظٍ يشنّ احروبه النفسيَة
صابرٍ والصبر ينفذ لو طويلٍ ماده
لا زمٍ تلقا النتايج بعدها عكسيَة
وا وجودي وجد من يبغى يزور ابلاده
عنه شرق وغربته فالديرة الغربيَة
لكن اظروفه تضده والعدو ومراده
ماله الا يحتزم بالسيف والجنبيَة
في دروب المرجلة سرداده ومرداده
رجلي اللي ما مشيت ابها الدروب السيَة
والَله ان الهرج واضح والبلا فابعاده
بعد ما جابه ضعيفٍ ناقص الاهليَة
مصدره زمرة على درب الخطا معتادة
حدَها الشيطان يمَ اللَفة المنهيَة
وقام يغويها و غنَت فالبلد ميَاده
العجوز اللي لها فالقاهرة شعبيَة
فالمسارح تسرح وتمرح بدون اقلاده
عنقها اجرد قبح الله وجهها الشاميَة
ذي مشاعر خافقي يالعالم الرَصاده
متكل بالله وحامل رايتي بيديَه
غايتي تثبيت بيت المفخرة باوتاده
فوق مرقابٍ عليه اترفرف الحريَة
لي حوال العام راسي ما اهتنا بوساده
ولا عرف موقي لذيذ النوم بالموليَة
يوم ولد اللاش يلقا راحته برقاده
نومه اقرب من زرار الثوب والطاقيَة
صدق قالوا عش رجب تلقا العجب واسياده
من دعاة العولمة والصحوة الفكريَة
عالمٍ قامت تسوم اشعيل دون اشداده
في مزادٍ عملته بالينَ والربيَة
ذا زمان ٍ ثوَر الفتنة وحطَ اجواده
تحت ضرس الإنفتاح // وفوق ناب الحيَة !!
واللَه اني ماتركت الدَار يالنقَادة
لاجل قصة حب ولا رحلَةٍ صيفيَة
قصتي قصة غريبٍ مغترب لامجاده
ما تغرَب غير لاجل اهدافه الشرعيَة
شايلٍ روحه على كفَه عزم وإيراده
ان غبش ولا سرى في الطرقة المعنيَة
والدروب اللي تجيب العار والإبادة
للضعوف امن البشر ماهيب والله ليَه
اصبروا والقادم امن الوقت فيه إفاده
واستعدوا جيَت المبطي تراها جيَة
والشجاعة للولد يجووز ورث اجداده
والحكم مرهون وفق السَيرة الذاتيَة
لو ضربت إلها مثال اللي خسر بغداده
او ذكرنا هتلر اللي دهور النازيَة
والختام الله يصون المجتمع وافراده
من دعاة العولمة والثورة الفكريَة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين