طويت في أمرها على لبس - البحتري

طُويتَ في أَمرِها عَلَى لَبَسِ
وازْدادْتَ فِيهَا عَجْزاً ولم تَكِسِ

عطْشَانَةٌ أَخْلَصَتْ مَوَّدتَها
لِمنْ سَقَاها كُوبَيْنِ في نَفَسِ

تلُومُها ضَلَّةً وَقَدْ جعَلَتْ
تَخْتَارُ بَيْنَ الحِمَارِ والفرَسِ

وَصَاحِبُ البَيْتِ إنْ أَلَمَّ بِهِ
ضَيْفَانِ مِنْ مُطْلَقٍ ومحْتَبَسِ

خَلَّفْتَها وانصَرَفْتَ وَهْيَ عَلى الْ
منْصَفِ بَيْنَ الإمْلاَكِ والعُرُسِ

إنْ كُنْتَ أُنْسِتَها، فلا عَجَبٌ
قَدْ عاهَدَ الله آدَمٌ فَنَسِي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر