معلومات عن الشاعر
الدوله السعودية
الموسوعة الحرة إضغط هنا
المُشرف إرسال رسالة
إضافة ...

المعلومات المتوفرة عن الشاعر

( أسمه ونسبه )
هو : بندر بن سرور بن خضير القسامي العطاوي الروقي العتيبي 0
( موطنه وولادته )
من مواليد القرارة أحدى توابع محافظة الدوادمي ,
ولد وترعرع في هجرة القراره التابعة لمحافظة الدوادمي , وكان هذا
في عام ألف و ثلاثمئة و ستين للهجرة , (( 1360 هـ )) ، في سنة عُرفت
عند أهل البادية بربيع ربلان 0
( نبذة عن هجرة قراره )
وتقع القراره إلى الشمال الغربي من محافظة الدوادمي وتبعد عنها حوالى 200كيلو تقريباً
وتقع في الجنوب الشرقيه من جبال (( طخفه )) وتأسست عام (( 1345 هـ )) على يد الشيخ
سلطان بن مجاهد بن مطلق أبو سنون أمير الحبرديه من الروقه من عتيبة المتوفى عام (( 1400 هـ )) رحمه الله , ورئيس مركزها الحالى هو الشيخ / عليثه بن سلطان أبو سنون أحد أبناء الشيخ سلطان أبو سنون أمير الحبرديه 0
( نشأته وسيرته )
توفي والد بندر بن سرور ولا يزال بندر آنذاك صغير السن فعاش مع عمه بعد زواج والدته من رجل اخر , وهو عمه زوج أمهِ وهذا هو الأرجح , لأن هناك رواية أخرى تقول أنه أنتقل للعيش عند عمه أخو أبوه , ولكنها وعلى كل حال حياة أفتقدت لحنان الأب و أحتوت على ما تحتوي عليه حياة البادية عادة من قسوة و ترحال خلف الماء و الكلأ , عاش بندر عيشة الحرمان منذ صغره وربما هو السبب فيما وصل إليه بندر من موهبة شعريه فذه أستحق عليها وبلا منازع لقب الأسطورة كما يحلو
لعشاقه أن يصفوه بها , فطفولته فيها من القسوة الشيء الكثير ولكنها لم تمنع الموهبة الشعرية من التفجر إبداعاً على شفاة هذا الاسطورة وعلى شفاة بندر بن سرور الإنسان 0
درس الإبتدائية حتى أكملها وقيل أنه درس المتوسطة إلا أن الراجح أنه لم يكمل تعليمه وأكتفى بالشهادة الإبتدائية , ألتحق بالجيش السعودي في (( محافظة الخرج )) تحديداً وأٌرسل إلى الكويت أثناء حرب الصامته وتحت تهديدات الرئيس العراقي آنذاك عبدالكريم قاسم , أستمر بندر في الجيش حتى وصل إلى رتبة عريف ولكن في الجيش الكويتي هذه المره 0
ترك الجيش وعاد للسعودية وعاش حياة البادية متنقلاً على معشوقته وهي سيارته الفورد , بين البراري والقفار مابين الكويت والإمارات والشام والسعوديه , ليعود في كل نهاية مطاف ترحالٍ له إلى أمه (( حصة بنت غلاب العتيبي )) يسلم عليها ويرتاح أياماً عندها ويعود إلى تنقلاته كعادته , حياة بؤس وشقاء كما سوف نلاحظه في أبياته , كما أن في كثرة تنقلاته وأسفاره وإحتكاكه بالأجانب تعلم بعض مفردات اللغة الإنجليزية ليوضفها بندر في بعض أشعاره 0
( وفاته )
كان قد وعد أخته (( هيا )) أن يخرجها للبر وذلك بعد أن يعود من زيارة صديقٌ له خارج محافظة الدوادمي , وفي الطريق وبينما هو ذاهبٌ إلى صديقه أحس ببعض الآلآم في صدره , فخرج عن الطريق وأبتعد عنه قليلاً فأطفئ السيارة ونزل منها ليرتاح , فكانت هي النومة الأخيرة له , وكان هذا في عام (( 1401 هـ )) , وهو يبلغ من العمر 41 عاماً , ولكن الموت لا يعرف صغيراً ولا كبيرا 0 رحم الله بندر بن سرور رحمةً واسعه 0

القصائد

>>
>>

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر