صوت أفريقيا - محمد الفيتوري

صوتك هذا؟
إنني أكاد أن ألمسه
أكاد أن أنشق في غصونه
رائحة الأرض، وعرق الجبال
أكاد أن أسمع في خفوقه
تدفق "الكنغو" العظيم بالمياة
صوتك يا أفريقيا..
هذا الذي يهزني هز الأعاصير صداه
أحبه.. وهو انفعال..
ودم يغلي.. وثورة مطبقة الشفاه
أحبه.. وهو بريق أعين
تشنجت فيها إرادة الحياة
أحبه.. وهو خطى عارية
تحفز في الأرض مقابر الغزاة
أحبه لأنه صوتي أنا..
صوتك يا أفريقيا..
صوت الإله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر