فتنة العاشقين - عبدالله الحضبي

ريحة المجمول لا مرني ريح معمول
يذبح العشاق لا ناظروا سلهامته

كانه اقبل صاب قلبي بطعنات وذهول
وكان قفى ماقدر اوصف ملامح حالته

نظرته فيها تحدي وتحنان وخمول
ولفتته مثل اشقرن هد من صقارته

لابتسم بانت ثمان رهاف وصف لول
وجمله فرقة ثناياه وايضا شامته

وان ضحك له نبرة ن تسحر اصحاب العقول
صابها لوعه وهيه من اول ثابته

خصره الناحل ركز فوق والجسم معزول
مالك ن زين البشر لين حتى هامته

عينه الخرسا هدبها ظليل ومخمول
ومع سواد العين خذ فالبياض كفايته

ولا تكلم بان في وجنته لمحة خجول
وفوق صدره زم تفاحتين نابته

الشفايف ورد والريق خمري معسول
لا مشى مشي الدلع هز رافع قامته

يجذب المغرم ويبعد كما الظبي الجفول
تل قلبي حين شفته ونفسي رامته

ياخفيف الدم ماني ببي غير الاصول
ودي بكلمه صريحه وكلمه خافته

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر