رحْماك ربي إذا حانتْ مُساءلتي
أنْت اللطيفُ ومنكٓ الفضلُ والحسبُ

يامن حفظتَ رسولٓ الله في أحدٍ
في ساعةٍ وجيوشُ الكفرِ تلتهبُ

وفي حنينٍٍ جعلت الحقّٓ منتصراً
جحافلُ الكفرِ والإلحادِ قد غُلِبوا

تمحو ذنوبٓ امرئٍ يرجوك تغفرُها
هب لي بفضلك يامن فيه نقتربُ

فقد ندمت على ذنبي ومعصيتي
انت الحليمُ ومنك الخيرُ والطلب ُ

يامن له تخضعُ الآنامُ في ولهٍ
أرجوك تعفو لمن حاقت به الرّٓيٓبُ

يزدادُ هماً وقد عانى خطيئتَهُ
النفسُ تشكو الجوى والقلبُ مكتئبُ

حُمِّلتُ وزراً كبيراً زادني أرقاً
والجسمُ مني ضناهُ الشكُ والتعٓبُ

والروحُ تشتاقُ ياربّٓاهُ مغفرةً
في ساعةٍ لن يفيدٓ الجاهُ والنسبُ

عبدالله بن سعد الحضبي السبيعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر