الشموخ - عبدالله الحضبي

العينُ خرساءُ والأوجانُ تفاحُ
والدمعُ منهمرٌ كالدرِّ سفاحُ

والجيدُ يختالُ في حسنٍ وفي ولعٍ
واللحظُ في ذكريات البوحِ لماحُ

والثغرُ من زفرةِ الآهاتِ مبتسمٌ
والشَّعرُ فوق انعطاف الخصرِ ينساحُ

والجسمُ فيه ليانٌ بان منظرهُ
كغصنِ موزٍ عن الأحقادِ مرتاحُ

والكفلُ من هيَفٍ ينتابُهُ ثقلٌ
ازدان في ملبس بالورد فواحُ

أوصَافُ من يبتغِيهِ القلبُ في ولهٍ
يسْمُو شموخاً بهِ عشقٌ وأفراحُ.

عبدالله بن سعد الحضبي السبيعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر