مَغَاني الطُّهْر (2)

لـ محمد عبد الحفيظ القصّاب، ، في العتب والفراق، 5، آخر تحديث

مَغَاني الطُّهْر (2) - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
-------
 
مَغَاني الطُّهْر (2)
----------
1-أعَبْدَ العَزِيْزِ اسْتَأْسَدَ البَيْنُ والبَانُ
فضُمَّ فُكُوْكَ العُمْرِ ذا الحُبُّ إذْعَانُ
 
2-وإنْ سَقَطَتْ نابُ البُدُوْرِ ببَارِحٍ
فإنَّ شِفَاهَ الشَّمْسِ سَرْحٌ وأَلْوَانُ
 
3-ويأْتِيْكَ فَيّاضُ الجَوَى في عَصَا النَّوَى
هَوَى طَلَلٌ مِنْ رَاحَتِيْهِ إِنْسانُ
 
4-فمِثْلُكَ خَيَّالُ الخِصَالِ جَوَادُها
ومِثْلِي فِرَاسُ الغَابِ رَجْلٌ وعُثْمانُ
 
5-تَئِطُّ سَمَاءَ الطُّهْرِ بَعْدَ تَبَتُّلٍ
إذا أَوْدَعَتْ أَصْدَاءَ مَنْ لَنا كَانُوا
 
6-فيَنْزَرِعُ الإخْلاصُ طِبْقًا لهَمْسَةٍ
وينْبُتُ في مَغْنَى القَصِيْدِةِ إِحْسَانُ
 
7-وأَمْرِرْ خُطَاكَ الصَّافِناتِ تَذَكُّرًا
فقدْ سَجَدَ النِّسْيانُ.. للعَصْرِ آذَانُ
 
8-رَحِيْلٌ على خَيْلِ الزَّمَانِ صَباحَةً
ليَكْسِرَ شُؤْمَ الغَارِباتِ سِرْحَانُ
 
9-إذا عَضَّتِ الأَنْداءُ ظِلَّ مُغَادِرٍ
تَنَدَّى سُكَارَى الحُزْنِ رَوْحٌ ورَيْحانُ
 
10-ففي الفِكْرِ مِيْرَاثُ الخَلِيْلِ مُنَزَّهٌ
وفي النَّحْرِ إحْصَارُ القَطِيْعَةِ شَيْطَانُ
 
11-وفي القَلْبِ تَابُوْتُ الأَحِبَّةِ كَافِرٌ
وعندَ طَوَافِ المَوْتِ رَوْضٌ وإِيْمَانُ!
 
------
1-مَشِيْبٌ تَأَتَّى رَاحِلاً مِنْكَ رَيْعَانُ
لتَنْدُبَ مَغْنًى بَادَ عَنْهُ خُلَّانُ!
 
2-وتَطْرَحُ أَطْلالُ الصَّبَابَةِ وَجْدَها
شُفُوْفَ عَجُوْزٍ للرَّبَابَةِ أَشْجَانُ
 
3-لَهَا وَتَرٌ يَلْتَفُّ حَوْلَ خَنِيْسِها
بُكَاءً رَضِيْعَ الظَّعْنِ للصَّخْرِ إِرْنَانُ
 
4-عَفَا عَنْهُ عَهْدٌ أَبْيَضُ الذِّكْرِ سَارِحٌ
إذا عَفَتِ الأَصْحَابُ للبَيْنِ غِرْبَانُ
 
5-وسُجِّرَتِ الأَحْداقُ في أُنْسِ زَهْرَةٍ
تَرَى في التَّنَائِي نارَها وهْيَ أَجْنانُ
 
6-سُقُوْطِي على سَيْفِ الثُّغُوْرِ بخَطْرَةٍ
بقَاعِ النَّوَى جَيْشُ الشَّقائِقِ جَذْلانُ
 
7-وفَرَّاعَةٍ بَتَّتْ خَيَالَ بَرَاعِمٍ
يَباسًا كَأَنَّ الرَّوْضَ غَيْبٌ وإِتْيانُ
 
8-نُجُوْمُ سُوَيْدائِي تُسَرِّعُ بَخْرَها
فلَيْلُ تَبَارِيْحِي غَضِيْضٌ وهَتَّانُ
 
9-نَحُجُّ على أَعْقابِ حِبٍّ مِنَ الصَّدَى
تَبِيْنُ خُطَاهُمْ قَبْلَنَا للصَّدَى بانُوا
 
10-حَنَانِيْكَ رَمَّالُ التَّفاؤُلِ مِنْحَةٌ
وتَلْبِيَةُ الأَصْدَاءِ للبَيْتِ فَيْنانُ
 
11-وَزَنْتُ برَيْعانِي وفَائِتِ أُنْسِهِ
ثِقالَ دُهُوْرٍ في التَّوَاصُلِ عِقْيانُ
 
12-وأَوْهَتْ مَغَانِيْنا كَبَيْداءَ مُفْلِسٍ
فما طَعِمَتْ سُكْنَى بظِلٍّ وأَعْسَانُ
 
13-فنَادُوا على قَلْبٍ تَغُوْرُ نُجُوْمُهُ
بليلٍ كَجَوْفِ المَوْتِ فِيْهِ أَقْرَانُ
 
14-مَضَيْنا إلى وَهْمِ الفُؤُادِ نَحُثُّهُ
لِتَعْدُو ظِعَانُ البَانِ فالشَّجْوُ أظْعَانُ
---------
الطويل (25)
معارضة لقصيدة
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-14-8-2022
© 2022 - موقع الشعر