أريج اليراع الشاعر! - أحمد علي سليمان

ذِي ذنوبي تكاثرتْ ، والرزايا
ودموعي في القلب تشكو الخطايا

ربِّ أدعو ، وأنت خيرُ مُجيبٍ
فتغمّد مَن عرقلتها الشكايا

فرضا ربي بُغيتي ، ورجائي
وأرى العفو من عظيم العطايا

إن ربي - بكل جهري - عليمٌ
وخبير ربي بكل الخفايا

وكريم يعطي بغير حساب
ولطيف ربي بكل البرايا

ربِّ فارحم عزلى تردَّتْ ، وخابت
دون قصدٍ حتى طوتها المنايا

إن أمني يوم القيامة سُؤلي
وكذا حوضُ المصطفى والبقايا

رب واجعل ذريتي في جواري
في جنان تطيب فيها التحايا

إن رؤيا المليك أعظمُ شيئ
واصطحابُ الحبيب يُشجي الطوايا

إن هذا النعيم ليس يُبارى
ولأهل الإيمان كم من هدايا

قد تركتُ الدنيا لمن عبدوها
وانتويتُ ترك الهوى والدنايا

إن هذا القرآن فيه شفائي
وحديث الرسول يشفي النوايا

رب فاقبلْ مني الدعاء ، وزدني
رب أصلحْ جهري ، وبعدُ الخبايا

وصلاة على النبي حبيبي
وشفيعي يوم اندلاع الرزايا

© 2022 - موقع الشعر