صدفة الحديث

لـ امين الكحيلي ابو الياس، ، في الغزل والوصف، 24، آخر تحديث

صدفة الحديث - امين الكحيلي ابو الياس

ماذا دهاه القلب أصبح خافقا
لنداء تلك الروح في خفقاني

أسلمت روحي بعد هجر طالما
روح الحبيبة بالحديث دعاني

اتراني كنت أذوب شوقا عندما
ألقي سلاما عابرا أتراني ؟

أتراني اهتف باسمها وسؤالها
عن حالها ياقلب أين مكاني؟

قد صرت بعدك يا الحبيبة أرتوي
حزنا تغطى في حنان حناني

والشوق قد أضحى حنينا جائحا
قد أذبلته مدامعا وأماني

قد كان صوت الحب يعلو نبرة
اسفي على الاحلام ما أشقاني

ذابت بها روحي وقلبي لهفة
لسماع ذات الصوت في آذاني

ونسيت أني هائم وتعطلت
لغة الكلام لبرهة وثواني

كان الكلام لصدفة تاهت بنا
وللحظة يا حب أين تراني

اواه ما ألقاه من ألم الجوى
يأس الطريق مع الحديث أتاني

قد سائني بعد الحديث عذابها
وكأنها تشكو بحرف لساني

لك في شغاف القلب ألف حكاية
لك صورة لك روضة وأغاني

لك ذكريات ألامس والعشق اللذي
قد كنت فيه مغامرا وأناني

ما كنت أعلم أنني بحديثها
قد صرت أرحل في سما أشجاني

ذكرى سنين الحب أشعل رايتي
والصوت عذب بالحنان حواني

ودعت صوتك يا الحبيبة زاعما
أني اكتفيت وما أراه كفاني

كلمات/ امين الكحيلي ابو الياس
© 2023 - موقع الشعر