يا ديارا - امين الكحيلي ابو الياس

يا دياراً مِن قديمِ العمرِ تَهوى
أنْ تَرى لِلحبِ فِي الأحبابِ مَأوى

أَنْ تُواسي كُلِّ قَلبٍ لاجئٍ
مِثلُ قَلبي حِينَ ضَاعَ العُمرُ صَبرا

يا دِياراً وَدَّعتْ أَحبَابَها
مِثلُ تَودِيعِ الجَنائِزِِ بَاتَ قَسرا

هَا أَنا جِئتُ كَما لَو أَنَّنِي
بِتُّ فِي يُتْمٍ مِنَ الآلآمِ قَهرا

لم نَجِدْ لِلحُبِ بَعدَكِ مَوطِناً
لَمْ نَمُتْ لَكِنَّنَا بِالعَيشِ أَسْرَى

لَمْ نَرَى لِلصُبحِ بَعدكِ طَلعَةٌ
مِثلُ ذَاكَ الصُبحُ بِالأَنفاسِ فَجرَا

يا دياراً فِي زَوَايا القلبُ لَمْ
نَرتَوي بِالحُبِ وَالأوجَاعُ تَتْرَى

هَلْ تُرانَا فِي طَريقِ الحُبِ نَمضي
أَمْ لِحُزنٍ نَرتَجي بِالصَبرِ أَجْرَا

كلمات
أمين الكحيلي أبو الياس

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر