قد فر من ذاتي الحبور - محمد زيدان شاكر

قد فرَّ من ذاتي الحبورْ
في كل حين بي قبورْ

إني أراني أنتهي
قد مات حسيْ والشعورْ

إني غريقٌ في الهوى
في بحرها كلي يغورْ

ماكُنْتُ أدري أنني
سأُحِبُّ أنثى كالبحورْ

بالحب قلبي مُبتلي
بالعشق أُعرف من عصورْ

لكنَّني أهوى التي
قد أقسمتْ أبدًا تَجورْ

ما أصْعَبَ الحب الذي
قد حُطِّمَت فيه الجسورْ

ماعُدتُ حيا بعدما
عَلَّمْتِ قلبي أن يَثورْ

قد طارَ معْ نفسي فهلْ
كانا من الماضي طيور

يا من هواك يحلُّ بي
يا من تُغنيك الخدورْ

هل أنتِ لي جسدٌ وروح(م)
أم تُرى سجنٌ صَغيرْ

إبْقَيْ بَعيدا واضحكي
ما عادَ في عُمْري سُطورْ

إني سأبقى مُغرما
رغم البلايا والثبورْ

ما أجمل المنفى الذي
قد كَوَّنتهُ عُيونُ حورْ

إني وإنْ أَفنى هُنا
حُبي سيحيا في الدهورْ

قد حلَّ موتي أسرعي
فلَتُتبِعي الموتَ النشور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر