كان هذا.. ذاتَ حُلم

لـ محمد الزهراوي، ، في غير مصنف، آخر تحديث

كان هذا.. ذاتَ حُلم - محمد الزهراوي

كان هذا..
ذاتَ حُلم ؟ !
 
كان هذا
يوْما ما ..
وَلْا أدْري أيْن
رُبَّ في
مقْهى ما..
وغُرْبَةٍ ما أوْ
لسْتُ أدْري
كاِنَ هذا ..
وأنا كغَزالٍ
بَرّي مهْجور
في قَفْرٍ ما ..
ذاتَ مساء !
أوْ ذاتَ ليْل..
أنتَظِر فجْرا
آخرَ يُطِلُّ على
الأنام مِثلَ
عيدٍٍ.. صباحَ
بوْمٍ ما..
دونَ حرْب
دونَ جوعٍ
وَدونَ دَمٍ..
كعُرْسٍ ما !
أيَتِمُّ هذا..
وَإنْ ذاتَ حُلم
لِشَعْبٍ أوْ..
إنسانٍ في ظِلِّ
راعٍ أمينٍ تحْتَ
سماءٍ صافِيَةٍ
وفي وَطَنٍ
آمِنٍ ما....

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر