القوى الفارقه - وهاج السلمي

ياطاري الظرف مدري طاري الاعتذار
مايستقيم البناء من دون ساس وجدر

حتى مع الشعر حاله تلزم الاعتبار
العجز وش خانته لولا وجود الصدر

ومناهج الوقت تمشي من مسار ل مسار
تعلّم الناس منها كل شيٍ ندر

ولا صار لك راي ماتبلش ب صنع القرار
مايلحقك لوم والفرصه ما تذهب هدر

شوف القوى الفارقه في عالم الانتصار
توضّح الفرق للعاجز وللمقتدر

اللي على اليابسه ويشاهدون البحار
متقاسمين المهانه خوف والا غدر

فعل النبي نوح قاموا به عيال التجار
ومن فهّم العلم وصلنا لسطح البدر

يا خالق ادم وحواء في سماك ب نهار
عيالهم صاروا يجون السماء من حدر

تنافس المعرفه ما يقبل الاحتكار
ولا يرد الطموح الا حدوث القدر

والحكمه الخالده ل اهل العقول الكبار
مقامها الراس ما ترتاح وسط الصدر

والحلم يملى الرجال من الدهاء والوقار
لا مر سرب الغضب رد الفعل ما بدر

وراع الجهاله بدون نوضحه ب اختصار
تصرفه يوحي انه عايشٍ في كدر

يا عالم الارض من جاوب على الاختبار
حن الجمل في شباط ويوم قيّض هدر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر