مجاهيم الظروف - وهاج السلمي

حرثنا الارض يا ادم وانت ابونا الاول الفلاح
عليك ازكى السلام ومهنتك بالخير محفوفه

لكن الارض ما عاد السحاب يمرها مرتاح
هبوبٍ ساقته والثانيه تاطى على جوفه

تفرق قوته بعدٍ ان برقه في عروضه لاح
وعين الارض من بعد الجفا تشفق على شوفه

حزين الجذع الاخضر بعد ماجات الرياح شحاح
تساقط وارقه والقيض حارق ناره تلوفه

يطول القول في وصف الزمان وزبدة الإيضاح
كلامٍ ينتقيه الشاعر اللي يصخر حروفه

يقولون الرجال الحر لولا حذفة الملواح
ما وقع فوق كف اللي ما تشكر خيره ضيوفه

يضيق الكون بالحر النداوي بعد قام وطاح
وهو متعودٍ في كل جزله تضرب سيوفه

صنع نوح السفينه في الفلاه ولا لها مفتاح
تسير بوجهةٍ ماهي من الركاب معروفه

تداويك التجارب قبل تاصل مشرط الجراح
مدام العقل نعمه في سبيل الفكر مخلوفه

ترا العجله عمى الرجال وبعقل الحكيم سلاح
ليا اقفت بالغشيم يعدها عن مثله بروفه

يكون العطف نقمه قاتله مع دمعة التمساح
ويكون العطف نعمه مع سجينٍ خلفه كفوفه

على اصحاب النحو شرهه من اللي علمهم مصباح
يقولون العطف بالواو دام الواو معطوفه

لاترمي فوق عاتق كل زله شرهة اللي راح
مجاهيم الظروف تعلمه لا شانت ظروفه

قوي الرابعه سده على افكار البشر ما باح
ورا صدره وقايع عارمه ماهي ب مكشوفه

عليك الاتكال بما تشاء يا فالق الاصباح
عظيمٍ ما طلبنا غيرك احسانه ومعروفه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر